أعربت أسرة المحامى المعتقل علي عباس بركات من مركز طملاي بمحافظة المنوفية عن قلقها الشديد على حياته بعد تدهور حالته الصحية داخل محبسه بسجن شبين الكوم العمومي نتيجة للإهمال الطبي الذى يمارس بحقه وظروف الاحتجاز غير المناسبة لحالته الصحية

وذكرت أسرة المحامى فى بيان لها اليوم أنه منذ اعتقاله من محل عمله ( مكتبه الخاص ) يوم 18 ديسمبر 2016 بشكل تعسفى وهو يتعرض لانتهاكات وجرائم بدءا من تعرضه للإخفاء القسرى لأكثر من شهر لاقى خلاله أشد أنواع التعذيب ، ليظهر بعدها بنيابة الانقلاب حيث لفقت له اتهامات لا صلة له بها، وعليه آثار التعذيب الشديد ونقص الوزن وخلع في الكتف وتقطع في الأوتار .

وقالت إنه منذ ذلك الحين ولا توفر إدارة السجن ظروفا تتناسب وحالته الصحية وتتعنت في علاجه ما تسبب في تردى حالته الصحية بشكل بالغ يخشى على حياته، حيث يعانى من تليف في الكبد وارتفاع في ضغط الدم والسكر مما أدى لتورم في جميع جسده .

وناشدت أسرته كل من يهمه الأمر خاصة الجمعيات والمنظمات الحقوقية بتوثيق ما يحدث من انتهاكات بحقه والتحرك لرفع الظلم الواقع عليه وسرعة التدخل لإنقاذ حياته ، والمطالبة بالعفو الصحي عنه حيث يُشكل استمرار احتجازه في ظروفه الصحية خطراً بالغاً علي حياته .

رابط دائم