تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء الدكتور يحيى تحسين “38 عاما”، يعمل طبيبا بشريا، لليوم الثالث على التوالي؛ وذلك منذ اعتقاله أثناء سفره بالمطار يوم 30 مايو 2018.

وفي سياق متصل، تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء الصحفي محمد سعيد فهمي “33 عاما”، وذلك بعد مداهمة منزله يوم 31 مايو 2018 واقتياده لجهة مجهولة.

من جانبه أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان المواطنين، وإخفائهما قسريا، وحمل وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسئولية سلامتهما، وطالب بالإفراج الفوري عنهما.

رابط دائم