أطلق أهالي المعتقلين بسجن طرة تحقيق عنبر3 استغاثة لكل من يهمه الأمر لسرعة التدخل لوقف الانتهاكات، والتعذيب الممنهج الذي تمارسه إدارة السجن بحق أبنائهم لرفضهم ما يقوم به كل من ” محمد عبد العظيم ” رئيس مباحث سجن تحقيق طرة، و “وائل فخر الدين ”  مأمور السجن.

وذكر الأهالي أنه منذ الثلاثاء  قبل الماضى 2 أكتوبر قام رئيس المباحث محمد عبد العظيم بخطف الشاب ” عمرو عبد الوهاب موسى ” من داخل زنزانته حيث تعرض لعملية تعذيب وضرب مبرح على جميع جسده مما خلف آثارا على وجهه ورقبته كما تكرر نفس الأمر مع الشاب يوسف غنام.

وأضاف الأهالي بأن الانتهاكات تواصلت يوم الأربعاء 3 أكتوبر حيث تم اختطاف الشاب “عبد الرحمن البلتاجي” وتعرض هو الأخر لنفس عملية التعذيب الممنهج فضلا عن نقله إلى غرفة الجنائيين وتهديد كل من يعترض على هذه الانتهاكات بالنقل من عنبره إلى  مكان آخر .وتابع الأهالي أن إدارة السجن بإشراف المأمور وائل فخر الدين قامت أيضا إمعانا فى التنكيل بالمعتقلين؛ قامت بمنع دخول الأطعمة والمشروبات والملابس والعلاج، فى الوقت الذي قامت فيه أيضا بإغلاق  الكانتين فى مخالفة صريحة للوائح السجون ضمن مسلسل الجرائم المتصاعدة بحق ذويهم.

وناشد الأهالى الجهات المعنية بالتدخل لرفع الظلم الواقع على ذويهم، وفتح تحقيق فى هذه الانتهاكات ومحاسبة كل المتورطين فيهان كما ناشدوا منظمات حقوق الإنسان بالتحرك على جميع الأصعدة وملاحقة كل المتورطين في هذه الجرائم  وتقديم جميع أنوع الدعم المتاحة لذويهم حتى يرفع الظلم الواقع عليهم.

رابط دائم