تلقت إدارة الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، منشورًا بتوسيع دائرة الاشتباه للركاب القادمين من نيجيريا والكاميرون وجمهورية إفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية؛ بسبب انتشار مرض جدري القردة.

وقالت مصادر مطلعة بالحجر الصحي بالمطار، إنه وصلت تعليمات من وزارة الصحة بحكومة الانقلاب، بضرورة متابعة الحالة الصحية للركاب القادمين من نيجيريا والكاميرون وجمهورية إفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية؛ بسبب مرض جدري القردة، وهو مرض فيروسي نادر وحيواني المنشأ، وينتقل من الحيوان إلى الإنسان، وتصل فترة حضانة المرض من 5 إلى 21 يومًا.

وانتبات حالة من الهلع ركاب مطار القاهرة الدولى، مع تواتر أنباء دخول المرض إلى البلاد، وذلك خلال ظهورها على أحد القادمين للقاهرة من إحدى الدول الإفريقية.

وأضافت المصادر أن أعراض المرض تتمثل في حمى وصداع وتضخم العقد اللمفاوية والشعور بالألم في الظهر والعضلات، ووهن شديد “فقدان الطاقة”، وتبدأ مرحلة ظهور المرض بطفح جلدي، وينتقل عن طريق مخالطة مباشرة لدماء الحيوانات المصابة أو لسوائل أجسامها أو آفاتها الجلدية أو سوائلها المخاطية.

ويندرج مرض “جدري القردة” ضمن الأمراض الجلدية، فهو فيروسي نادر وحيوانى المنشأ، حيث ينتقل بالأساس جراء حصول اتصال بين الإنسان والحيوان، وحينئذ تنتقل العدوى بين الناس.

رابط دائم