شهد هشتاج “#بالمرصاد” تفاعلاً من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد المغردون بصمود رجال المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة في وجه العدوان الصهيوني وإجبارهم المستوطنين على دخول الملاجئ وتعطيل الدراسة، بعد إطلاقهم مئات الصواريخ على مستوطنات العدو.

وكتب محمد المنصوري بن البطل: “اللهم أني أشكوك حكام البلاد العربية فقد خانوا أولا القبلتبن لأجل المال.. الحكام الخايفين بيقولو مفيش في إيدينا حاجة.. احنا عندنا السعودية أكبر دولة منتجة للبترول.. الكويت أحلى عمله عالميًا.. ليبيا والبحرين أكثر الموارد المعدنية في أرضها.. مصر عندها أحسن المواني التجارية وأهمها (قناة السويس).. قطر سابع أغني دوله عالميًا.. تبا لكم”، فيما كتبت كتكوتة كتكوتة: “اللهم فك أسر من قال لن نترك غزة وحدها.. رئيسنا الدكتور محمد مرسي ونحن على عهدنا معك ولن نتركها وحدها ولو بالدعاء ونشر القضية”.

 

وكتب أحمد خليل: “نحن العقاب المنتظر لعدونا نحن القدر”، فيما كتب أحمد إبراهيم: “تحية عطرة للشهداء والمرابطين.. إن بعد العسر يسرًا وبعد الضيق فرجًا ومخرجًا”، وكتبت مريم لوتس ساخرة من كمين العلم: “مرة جندي سرق علم دولة ثانية.. قتل ستة غيره”، وكتبت جويرية :”فلسطين هي قلب الشرق النابض، وإن الشعب الفلسطيني هو من سلالة الصحابة الفاتحين.. وإن ثرى فلسطين قد رُوي بدماء عشرات الآلاف من صحابة نبينا محمد صلي الله عليه وسلم، وإن قضية فلسطين هي قضية العالم الإسلامي بأسره، وهي ميزان كرامته، ومقياس هيبته وقوته”.

وكتب براء مخيمر: “إِنّاْ أُولواْ بَأسٍ شَديدْ وَعدُ الإلهِ لَناْ يَظلْ .. يَومًا سَنعصِفهُم أكِيدْ”، فيما كتبت أمل محمد: “تحية إجلال وإكبار لجميع فصائل المقاومة.. يا من وضعتم الكلمة الأولى والأخيرة ولقنتم بني صهون درسًا مريرًا.. هنا مصانع الرجال.. هنا العزة نأكلها مع خبزنا وزادنا.. شكرًا لكم يامن تدافعون عن كرامة أمة كاملة.. دمتم للوطن ودمتم أصحاب القرار والكلمة”.

رابط دائم