حملة البروباجندا التي أطلقتها أبواق النظام العسكري لتمرير “الترقيعات الدستورية” تصدرت مانشيتات وعناوين الصحف المحلية التي تهمين عليها أجهزة المخابرات من الألف إلى الياء؛ وكالعادة بالغت هذه الصحف في وصف ما يجري، سواء في التوصيف أو الرصد؛ حيث اعتبرت هذه “الترقيعت” إصلاحيا سياسيا وانطلاقة إلى الديمقراطية المنشودة، كما بالغت في حجم المشاركين في اليوم الأول للاستفتاء الصوري المعلومة نتائجه مسبقا دون ذكر أرقام درءا للفضيحة؛ ذلك أن المشاركة في اليوم الأول بالخارج كانت هزيلة للغاية بعيدا عن بعض اللقطات المفتعلة للعشرات في عدد محدود من البلدان وهي بلدان تحالف الثورات المضادة كالسعودية والإمارات.

إلى ذلك يعقد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لقاء اليوم برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن، وذلك لمتابعة دوره المرسوم في تمرير صفقة القرن بدعوى تحقيق المصالحة الفلسطينية ودعم الفلسطينيين لكنه في الوقت ذاته يعمل على تحقيق أعلى درجات الانبطاح والاستسلام من جانب الفلسطينيين لهذه الصقة المشبوهة التي ستعلن باقي تفاصيلها بعد شهر رمضان المقبل وقد بدأت ملامحها تتضح بقرارات أمريكية شديدة الانحياز للكيان الصهيوني منها نقل السفارة الأمريكية للقدس؛ ما يعني الاعتراف بها عاصمة للصهاينة ثم قرار الاعتراف بصهيونية هضبة الجولان السورية المحتلة ثم قرار تجميد كل المساعدات الأمريكية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لوأد حق العودة باعتباره أحد أهم مرتكزات الحق الفلسطيني وكلها قرارات مرسومة تم تمريرها بتواطؤ عربي مفضوح.

وإلى باقي جولة الصحافة:

بدء الاستفتاء الصوري على التعديلات

كتبت “العربي الجديد”:.. مصر.. خطة من 3 محاور لإفشال مقاطعة القضاة للاستفتاء .. منظمة مجتمع مدني واحدة لمتابعة استفتاء دستور السيسي .. مكاتب التموين المصرية: ختم لجان الاستفتاء مقابل سلع رمضان..

في المقابل جاء في «مانشيت الأهرام»:.. المصريون يصنعون مستقبل الوطن.. إقبال كبير على الاستفتاء بالخارج.. و١٤ ألف لجنة تستقبل الناخبين اليوم بالداخل.. لجان خاصة للوافدين بمحطات القطارات ومواقع المشروعات القومية.. وتضيف «الأهرام»:.. رئيس الوطنية للانتخابات: التصويت بالخارج يسير بانتظام.. المصريون بالإمارات يدلون بأصواتهم فى أجواء احتفالية.. إقبال كبير على الاستفتاء من المصريين بالخارج.. مشاركة فعالة فى نيويورك.. وبحسب «مانشيت الوطن»:.. «استفتاء الخارج» ينسف دعوات المقاطعة و61 مليونا يصوتون في الداخل..المرأة تتقدم صفوف الناخبين أمام السفارات.. وسفراء مصر: إقبال كبير في السعودية والإمارات والكويت ولبنان.

ووفقا لـ«مانشيت اليوم السابع»:..إقبال تاريخي على لجان الاستفتاء بالخارج.. أعلام مصر تزين طوابير الناخبين بأوروبا.. إقبال على المشاركة فى نيوزيلندا وأستراليا.. الولايات المتحدة تبدأ أول أيام التصويت.. و«الوطنية للانتخابات»: انتظام تصويت المصريين بالخارج ونتابع الاستفتاء أولاً بأول..

وأجرت “اليوم السابع”:.. حوارا مع علي عبدالعال تحت العنوان التالي” «انفراد.. أول حوار مع الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب بعد إنجاز التعديلات الدستورية: التعديلات تضمن استقلال القضاء واستقرار مؤسسات الدولة وعلى رأسها «الرئاسة».. هناك حزمة تشريعات حال موافقة الشعب فى الاستفتاء أهمها قانون الغرفة الثانية للبرلمان.. أتوقع إجراء انتخابات مجلس الشيوخ 2020.. إضافة مهمة القوات المسلحة فى صون الدستور ومدنية الدولة إقرار للأمر الواقع.. والشعب طالب قواته بالتدخل لحماية وإنقاذ مصر فى ثورتى 25 يناير و30 يونيو.. نجاح الحوار المجتمعى يؤسس لحقبة جديدة تقوم على حرية الرأى.. المعارضة الوطنية تقول رأيها على أرضية وطنية ولا تستقوى بالخارج والشعب المصرى يفهم ذلك جيداً.. والذين يقدمون البلاغات ضد المعارضين يبحثون عن الشهرة ويرسلون رسائل خاطئة للداخل والخارج»..

“صفقة القرن” في لقاء السيسي وعباس

جاء في «الأهرام»:.. قمة مصرية ـ فلسطينية بالقاهرة اليوم.. السيسى وأبو مازن يبحثان سبل إنهاء الانقسام الفلسطينى.. وتضيف «العربي الجديد»:.. لقاء مرتقب بين السيسي وعباس: عقبات “صفقة القرن” والمصالحة.

وفرحة بنجاة ترامب من تقرير “مولر”

كتبت «الأهرام»:..انتصار سياسى كبير لساكن البيت الأبيض.. وزارة العدل: تحقيق مولر لم يثبت أى تواطؤ بين حملة ترامب وروسيا..

دعم غربي مفضوح لاعتداءات “حفتر”

تناول«مانشيت العربي الجديد»:..حرب حفتر .. تواطؤ غربي مفضوح.. لم يعد دعم دول غربية رئيسية مثل أمريكا وروسيا لحرب خليفة حفتر في ليبيا خجولا أو سريا بل انتقل إلى مرحلة التواطؤ العلني سياسيا وعسكريا.. تونس تخشى تدهورا ليبيا شاملا بسبب حملة مليشيات حفتر.. ومقترح إيطالي بقعد مؤتمر ليبي في مصر.. وبحسب «الأهرام»:.. انقسام فى مجلس الأمن حول معارك طرابلس.. ترامب يعترف بدور حفتر فى محاربة الإرهاب..واتهامات لقطر وتركيا بدعم الميليشيات..

السودان.. حكومة مدنية بقوة الأمر الواقع

جاء في «مانشيت العربي الجديد»:.. السودان.. حكومة مدنية بقوة الأمر الواقع.. تجمع المهنيين السودانيين يعلن غدا أعضاء قيادة المجلس الرئاسي المدني .. أمريكا: هدفنا على المدى القصير إبعاد العسكريين عن الواجهة السياسية .. أكبر حشد جماهيري أمس في اعتصام الخرطوم منذ إطاحة عمر البشير.. خريطة المعارضة اليوم: مختلفون جمعهم إسقاط النظام..

في المقابل كتبت «الوطن»:.. محتجو السودان يعلنون مجلس سيادي مدني .. السفير السعودي: مساعداتنا تصل خلال أيام.. وفي الملف الجزائري كتبت «الأهرام»:.. فى الجمعة التاسعة.. الجزائرىون ىجددون مطالبهم بتغيير النظام.. وبحسب «العربي الجديد»:..تركيا .. اعتقال عميلين للإمارات يتجسسان على معارضين عرب ..

انتقادات لضعف قطاع الصناعة

جاء في «مانشيت الوطن»:.. توصيات مؤتمر برلين للتعليم المهني: ضرورة اعتراف الدول العربية بالشهادات المهنية.. الطريق إلى اقتصاد قوي يبدأ من “التعليم الفني”.. ورئيس الجامعة الألمانية في العاصمة الإدارية: اخترنا مصر لأنها “مفتاح” إفريقيا والمنطقة العربية.. “700” ألف وظيفة سنويا .. ويجب أن يكون اقتصادنا متنوعا يقوم على صناعة قوية.. وتضيف «الوطن»:.. نائب وزير التخطيط: تأخرنا في الصندوق السيادي .. والشراكة مع القطاع الخاص ليست خصخصة.. ونحتاج إلى “700” ألف وظيفة سنويا .. ويجب أن يكون اقتصادنا متنوعا يقوم على صناعة قوية.

رابط دائم