أشادت حركة المقاومة الإسلامية حماس بالمشاركة الشعبية الواسعه في فعاليات الجمعه الـ35 من مسيرات العودة وكسر الحصار، علي حدود قطاع غزة، والتي أطلق عليها اسم “التطبيع خيانة”

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم حركة حماس، في تصريحات خاصة بـ”بوابة الحرية والعدالة” إن “مشاركة عشرات الآلاف من جماهير شعبنا في قطاع غزة في الجمعة 35 لمسيرات العودة هو الرد العملي على كل محاولات التخويف والترهيب لمنعها من المشاركة في المسيرات”.

وأضاف قاسم أن “هذه الجماهير اتخذت قرارا لن تتراجع عنه أنها لن تقبل العيش تحت هذا الحصار، وستواصل نضالها حتى كسره مرة واحدة وإلى الأبد”.

كانت وزارة الصحة الفلسطينينة قد أعلنت إصابة 40 شخصًا بينهم 3 حالات خطرة، جراء الاعتداءات الصهيونية علي المتظاهرين في فعاليات اليوم، فيما أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، ضرورة استمرار مسيرات العودة حتى تحقق أهدفها بكسر الحصار والتمسك بحق العودة.

وقال طلال أبو ظريقة، عضو الهيئة: إن الحفاظ على إنجازات مسيرات العودة والمقاومة خلال تصديها للعدوان تتطلب منا جميعًا العمل على استمرار الطابع السلمي وعدم إثارة أي أشكال يمكن أن يتكئ عليه قناصة وقوات الاحتلال الإسرائيلي للنيل من المتظاهرين”.

وطالب أبوظريفة بتفويت الفرصة على الاحتلال الذي يرغب في إيقاع أكبر خسائر في صفوف المشاركين والانتقام لهزيمته في غزة، من خلال التزام بالمشاركة الواسعة والمنضبطة، مشيرًا إلى أن برنامج هذه الجمعة سيكون فيه مشاركات خارجية من تونس والكويت للحديث عن مخاطر التطبيع مع الاحتلال.

وكانت الاعتداءات الصهيونية علي مسيرات العودة وكسر الحصار منذ إنطلاقها في 30 مارس الماضي، قد أسفرت عن استشهاد 247 فلسطينيًا، منهم 11 شهيدًا محتجزين لدين الصهاينة، وإصابة حوالي 25 ألفا آخرين منهم 500 في حالة خطرة.

رابط دائم