شهد هاشتاج “#السيسي_يسحق_المصريين” تفاعلًا واسعًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد المغردون ضرورة إسقاط حكم العسكر لإنقاذ مصر من الدمار، مشيرين إلى تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية للمواطنين وتفشي البطالة والفساد.

وكتبت ندى عبد العليم: “من ناحية المواطن فلازم يخلي باله من استهلاكه وميخلفش كتير، ويحاول على ما يقدر يقلل احتياجاته.. وجبة واحدة يا ريت أو نصها مش لازم الرفاهية الزيادة اللى انتوا فيها.. ومن ناحية الحكومة فكتر ألف خيرهم إنهم مجمعوناش في ميدان عام وصفونا بالرصاص مرة واحدة”.

فيما كتبت ترنيمة أمل: “البيادة اللي رفعوها على دماغهم وباسوها هي نفس البيادة اللي دعست أحلامهم، هي نفس البيادة اللي انضربوا بيها لما جم يطالبوا بحقوقهم وهي نفس بيادة السجان اللي واقف علي زنزانة، كل اللي اعترضوا وحاولوا يمنعوا حكم العسكر”، مضيفة: “حقك في التموين حقك في العيش حقك في الدعم على المحروقات حقك في تعليم مجاني، حقك في مستشفيات حكومية تعالجك كل دي حقوقك استكترها عليك العسكر فمتجيش دلوقتي وتقول مش مهم حقي وخلينا نعيش جنب الحيط كفاية انبطاح”.

وكتبت آية محمد: “الخاين مسك في شماعة الإخوان والإرهاب ونازل سحق في المصريين.. شوية يموت ناس أبرياء ويقول عليهم إرهاب وشوية يفتعل أزمة زي البطاطس واللبن وغيره ويقول الإخوان اللي عملين الأزمة، يهجر إخوتنا في سينا ويقتلهم عشان الصهاينة يرضوا عنوا ومش مشكلة المصريين.. ده ممكن يقتل أقرب الناس ليه عشان رضاهم”.

وكتبت إسراء عمر: “الغلبان اللي كان يمشي حاله يدوب دلوقتي معدش لاقي خالص”. فيما كتب أحمد إبراهيم: “السيسي لا يستطيع أن يقود سفينة فكيف بدولة في حجم مصر”. وكتب آدم مرسي: “مصر لن تنمو وتنهض بالبطاطس.. مصر تنهض وتنمو بزيادة مرتبات الجيش والشرطة والقضاة.. بس محدش فاهم”.

رابط دائم