أعلن نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس وزراء الانقلاب، عن فشل إقرار مقترح تقليل أيام العمل في المؤسسات الحكومية، مشيرا إلى رفض غالبية الموظفين للمقترح ودراسة حكومته مقترحات بديلة.

وقال سعد، في تصريحات صحفية: إن “رئيس الوزراء أحال الاقتراح إلى لجنة لدراسة المقترح، وخلصت اللجنة إلى عدة نتائج بعد استطلاع الآراء، وكانت النتيجة أن 88% من موظفي الهيئات والمؤسسات بالمحافظات، و67% من الموظفين بالدولة، رفضوا مقترح تقليل أيام العمل؛ خشية التأثير على تقديم الخدمة للمواطنين، وأن اللجنة اقترحت النظر في بدائل أخرى، من ضمنها تحريك عدد ساعات العمل.

وأضاف سعد أنه اتضح بعد الدراسة أن تقليص ساعات العمل اليومية أمر غير مجدٍ اقتصاديًّا، ولن يكون له المردود الذي ينتظره الجميع، مشيرا إلى أنه سيتم خلال فترة وجيزة نقل دواوين الدولة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، ولا بد أن يشمل النقل تطوير الأداء والآليات التي يتم تطبيقها.

رابط دائم