أكد أهالي جزيرة الوراق رفضهم التنازل عن أراضيهم بناء على المقابل الذي حددته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الهيئة كامل الوزير بعدد من أهالي جزيرتي الوراق ومحمد؛ لإقناعهم بتسعيرات الأرض تمهيدًا للتنازل عنها.

ووصف الأهالي تلك التسعيرة بالظالمة واعترضوا على طريقة تعامل سلطات الانقلاب مع أهالي الجزيرة.

وفي وقت سابق، اقتحمت قوات الأمن جزيرة الوراق لإخلائها، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدد من المصابين بين الأهالي.

وروى خالد السيد، أحد أهالي جزيرة الوراق، تفاصيل الاجتماع الذي عقده الوزير مع أهالي جزيرة الوراق للتفاوض حول التنازل عن أراضيهم لصالح الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وقال السيد، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين: إن الوزير أخبر الأهالي أن الهيئة حددت سعر القيراط بـ250 ألف جنيه، بينما يبلغ سعر الشقة التي أعدتها الهيئة للأهالي والتي لا تتعدى مساحتها 100 متر 350 ألف جنيه.

وأضاف أنه عندما اعترض الأهالي ورفضوا البيع بانتظار ارتفاع سعر الأرض، أكد لهم أن سعر الأرض لن يزيد حتى لو بعد 10 سنوات، بينما سعر الشقة سوف يصل إلى 450 ألف جنيه.

 

رابط دائم