قال الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج إن مجزرة فض اعتصام رابعة تعبر عن سياسة راسخة لدى سلطات الانقلاب ولم تكن مجرد حدث عابر.

وأضاف الائتلاف في بيان له أن غياب العدالة وتعطيل القصاص رغم مرور 5 سنوات على المجزرة أغرى المجرمين بارتكاب المزيد من الجرائم بشكل شبه يومي.

واختتم الائتلاف بيانه بالتأكيد على أن دماء الأبرياء وأرواح الشهداء تفرض على كل الشرفاء التمسك بالحلم الذي ضحوا من أجله وأن يبذلوا جهودهم من أجل إنقاذ الوطن.

رابط دائم