كتبت صحيفة “الشروق”: (برلمانيون: تعديلات دستورية مرتقبة فى يناير ) حيث رجح عدد من أعضاء مجلس النواب، تقدم الحكومة بعدة تعديلات دستورية خلال شهر يناير المقبل لمناقشتها أمام المجلس، مشيرين إلى أنها تتعلق بتشكيل الحكومة وسلطات رئيس الجمهورية وإنشاء مجلس الشيوخ بديلا عن «الشورى». وقال عضو مجلس النواب مصطفى بكرى، إن الحكومة ستتقدم خلال شهر يناير المقبل بعدد من التعديلات أبرزها؛ إنشاء مجلس الشيوخ بديلا عن مجلس ‏الشورى، وجعل انتخاب رئيس مجلس النواب والوكيلين كل عام بدلا من خمس سنوات، وإجراء تعديل على المادتين 146 و147 الخاص بتشكيل الحكومة وسلطات رئيس الجمهورية، وعدد من المواد الأخرى.‏ من جهته قال أمين سر لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إيهاب الطماوى، إن مواد الدستور الحالى تم اختبارها وثبت أن بعضها يحتاج إلى تعديل وهناك ما يقرب من 32 مادة تحتاج إلى التعديل. وأضاف الطماوى فى تصريحات لـ«الشروق»، أن فكرة إنشاء مجلس الشيوخ جيدة، وسيكون له أهمية كبيرة ونحن فى حاجه إليه؛ لأن هناك مهارات وخبرات خاصة قد لا تتوافر عن طريق الانتخاب العادى، ولذلك نحتاج إلى الغرفة الثانية للبرلمان فى الفترة المقبلة، بصلاحيات واضحة يتم تحديدها فى الدستور. من جهتها، أيدت النائبة مارجريت عازر، عضو المكتب السياسى لائتلاف دعم مصر (صاحب الأغلبية النيابية) إجراء تعديلات دستورية خلال الفترة المقبلة، قائلة لـ«الشروق» إن الدستور مع الممارسة العملية يحتاج لتعديلات، مقترحة فى هذا الصدد إجراء تعديل فى المادة الخاصة بانتخابات المحليات والنسب المخصصة بحيث يتم تخصيص 25% للشباب، و25% للمرأة و25% للعمال والفلاحين و25% لباقى الفئات المختلفة فى المجتمع. وأكدت على ضرورة إنشاء مجلس للشيوخ؛ لأنه مهم جدا من أجل مناقشة مشاريع القوانين بشكل متخصص يساعد مجلس النواب. وأيدت عازر مقترح جعل انتخاب رئيس مجلس النواب والوكيلين كل عام بدلا من خمس سنوات، قائلة:«بما أن اللجان تنتخب كل عام يطبق نفس الكلام، وستكون هناك مقترحات كثيرة فى هذا الشأن».

مكافأة أخرى للكنيسة بتقنين 340 كنيسة

كتبت “المصري اليوم”: (الكنيسة: تقنين 340 كنيسة ومبنى وحتى الآن وننتظر الباقى.. صدر : اختيار أسقف جديد لإبراشية دمياط وكفر الشيخ خلفًا للأنبا بيشوى) حيث قال القمص ميخائيل أنطون، ممثل الكنيسة الأرثوذكسية بلجنة تقنين أوضاع الكنائس غير المرخصة إن إجمالى الكنائس التى وافقت اللجنة على تقنينها منذ بدء عملها حتى الدفعة الثالثة، مساء أمس الأول، وصل لـ340 كنيسة ومبنى خدمات من الطلبات المقدمة. وأضاف «أنطون» فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «قرارات التقنين خطوة جيدة وننتظر الدفعات الجديدة». وقال المستشار جميل حليم، ممثل الكنيسة الكاثوليكية داخل اللجنة، إنه سيقوم بزيارة اللجنة، الإثنين المقبل، للوقوف على آخر مستجدات الكنائس الكاثوليكية المقدمة. كانت لجنة التقنين، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وافقت، أمس الأول، على تقنين أوضاع 120 كنيسة ومبنى جديدة.

ومن المكافآت والمكاسب التي حصلت عليها الكنيسة وفق تصريحات البابا تواضروس في أمريكا  أنه لأول مرة  صار للأقباط محافظان و39 نائبا في البرلمان.

كيف تم قتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية؟

كتبت “المصري اليوم”: (وفد سعودى يصل تركيا لبحث قضية “اختفاء خاشقجى”)، وبحسب الشروق”: (ترمب: لن نضحى بـ110 مليارات دولار من أجل خاشقجى .. بوادر انفراجة فى العلاقات الأمريكية التركية بعد إطلاق سراح القس برانسون). وكتبت الجزيرة نت  (توالي تسريبات تؤكد وجود أدلة على تعذيب خاشقجي وقتله)  حيث توالى نشر وسائل إعلام أميركية وتركية أنباء تتحدث عن أدلة بالصوت والصورة، تظهر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي تعرض للتعذيب وقتل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. فقد أعلنت شبكة سي إن إن الأميركية أن لدى السلطات التركية أدلة بالصوت والصورة تُـظهر أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول. ونقلت الشبكة عن مصدر مطّلع على التحقيقات الجارية أن الأدلة -كما وصفها للمصدر جهاز استخبارات غربي- تظهر وقوع اعتداء وعراك داخل القنصلية. كما ذكرت الشبكة نقلا عن المصدر أيضا أن هناك دليلا على لحظة مقتل خاشقجي، وأن جهاز الاستخبارات الأجنبي وجد أن طبيعة الأدلة التي كشف عنها مسئولون أتراك، صادمة ومقززة. ووفقا لما نقلته واشنطن بوست عن مسئولين أميركيين وأتراك، فإن التسجيلات تدل على احتجاز فريق أمني سعودي لخاشقجي ثم قتله وتقطيع جثته.  وفي السياق نفسه، قالت صحيفة يني شفق التركية إن خاشقجي دخل غرفة القنصل السعودي ثم دخل اثنان من أفراد الفريق الأمني السعودي، واقتاداه بالقوة بعد ضربه إلى غرفة مجاورة لغرفة القنصل. وأضافت الصحيفة التركية أن خاشقجي حاول المقاومة، إلا أن محاولته باءت بالفشل بعد حقنه بمادة في جسده، وسُحِب إلى غرفة ثالثة، مشيرة إلى أن خاشقجي قـتل وقُطع جسده إلى أجزاء على يد الحرس الشخصي لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. كما أوضحت الصحيفة أن جسد خاشقجي المقطع نُقل إلى منزل القنصل في حقائب كبيرة، وأفادت بأن الفريق الأمني السعودي قُسّـم إلى فريقين، مهمة الأول القتل، والثاني مهمته مسح الأدلة من مسرح الجريمة. وأكدت الصحيفة أن عمليات مسح الأدلة سُـجلت وحصلت عليها الاستخبارات التركية، وأشارت إلى أن القنصل السعودي يعيش حالة من الفزع، وقد مكث في منزله منذ أيام، مؤكدة إلغاءه كافة مواعيده.

استشهاد “7” فلسطينين بغزة

كتبت “الشروق”: (هنية: مساع عربية وأممية لكسر حصار غزة.. وزير الخارجية الفلسطينى: الوساطة المصرية ستنجح فى إقناع حماس بالعودة إلى الشرعية الوطنية)، وبحسب “الوطن”: (السلطة الفلسطينية تهاجم “حماس”  وتتهم المبعوث الأممى بالخروج عن النص.. “هنية”: نسعى للتهدئة مقابل رفع الحصار.. و”فتح”: تطبيق لـ”صفقة القرن)،

وكتبت بي بي سي (مقتل 7 فلسطينيين وإصابة 250 في احتجاجات على حدود غزة) حيث قال مسئولون في وزارة الصحة بقطاع غزة إن 7 فلسطينيين على الأقل قُتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي وأصيب أكثر من 250 آخرين أثناء مشاركتهم في تظاهرة تحمل اسم “انتفاضة القدس” التي تأتي ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار المستمرة منذ 30 مارس/آذار الماضي. وقال الجيش الإسرائيلي إنه تم إطلاق الرصاص على المتظاهرين بعدما حفروا ثقبا في الجدار الأمني وحاولوا مهاجمة نقطة حدود إسرائيلية.

السيسي: لن يكون للإخوان دور في مصر ما دمت حيا

الموضوع الأول عن الجماعة في صحف  السبت هو ما يتعلق بملف المصالحة المزعومة وأهمها تصريحات السيسي لصحيفة الشاهد الكويتية حيث كتبت الأهرام”:  (الرئيس فى حوار لجريدة “الشاهد” الكويتية: الشعب المصرى لن يقبل بعودة الإخوان للسلطة.. البنك الدولى اعتمد خطة الحكومة للإصلاح وليس العكس)، وفي “أخباراليوم”: (ص6): (الرئيس فى حوار مع جريدة الشاهد الكويتية: لن يكون للإخوان أى دور فى مصر ما دمت موجودًا والشعب لن يقبل عودتهم). وكتبت صحيفة “عرب بوست”: (السيسي: لن يكون للإخوان دور في مصر ما دمت بالسلطة(.

وجاءت أبرز تصريحات السيسي على النحو التالي: (الشعب المصري لن يقبل بعودة الإخوان للسلطة/ طالما أنا موجود في السلطة لن يكون هناك أي دور للإخوان/ ما يسمى بالربيع العربي جاء بسبب واقع خاطئ بمعالجة خاطئة/مصر خرجت بسلام من تلك الفوضى بسبب رسوخ مؤسسات الدولة في وجدان الشعب المصري الذي آثر المحافظة عليها وعلى تاريخها المشرف/تلك الفوضى الخلاقة التي قادها «الإخوان المسلمون» دمرت العديد من الدول العربية كاليمن وليبيا بينما سوريا بدأت تتعافى من الأزمة التي مرت بها وهي تحتاج إلى بذل الجهود لإعادة الإعمار من جديد).

في ذات السياق  تنقل صحيفة “الشروق” عن بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد  أن (المصالحة مع جماعة الإخوان مرفوضة تمامًا)، وتنسب صحيفة “المصريون” لناجي الشهابي رئيس حزب الجيل قوله” لا تصالح مع الإخوان”. وذلك في مداخلة هاتفية مع برنامج “انفراد” على قناة الرافدين.. مدعيا أن الجماعة فصيل سياسي يرفع السلاح في وجه الوطن وهذا الشعب لن يسامح في دماء أبنائه.

العفو الدولية تدين أحكام الإعدام الجماعية بمصر

وعلقت منظمة العفو الدولية على أحكام الإعدام الجماعية بمصر وآخرها الحكم عسكريا بإعدام 17 بريئا في هزلية استهداف الكنائس  حيث كتبت صحيفة “عربي 21” : (“العفو الدولية”: أحكام الإعدام الجماعية في مصر غير عادلة). حيث دانت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان حكما عسكريا في مصر يقضي بإعدام جماعي لـ 17 شخصا أدينوا باستهداف دور عبادة مسيحية، قبل عام. وقالت المنظمة الدولية، في بيان، إنه يجب معاقبة مرتكبي هذه الهجمات المروعة “ولكن إصدار أحكام إعدام جماعية بهذا الشكل وبعد محاكمة عسكرية غير عادلة، ليس عدلا، ولن يوقف مثل هذه الهجمات”. وطالبت “العفو الدولية”، بإعادة محاكمة المتهمين أمام محاكم مدنية تخضع لأحكام القانون الدولي. وبحسب التقرير فإن الأحكام التي صدرت من محكمة عسكرية بالإسكندرية الخميس الماضي لأحكام، حسب القانون، قابلة للطعن عليها خلال 60 يوما أمام محكمة الطعون العليا العسكرية، بعد التصديق عليها بالنسبة للمتهمين الحضوري. وفي ذات السياق تضيف “عربي 21” في تقرير آخر: (8 منظمات حقوقية تطالب بوقف تنفيذ أحكام الإعدام في مصر) حيث وجهت 7 منظمات حقوقية(منظمة (أفدى) الدولية – بروكسل، ومؤسسة عدالة لحقوق الإنسان – إسطنبول، والائتلاف الأوربي لحقوق الإنسان – باريس، ومركز الشهاب لحقوق الإنسان، ومنظمة صوت حر – باريس، ومنظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان – لندن، وجمعية ضحايا التعذيب في تونس –جنيف)،  نداءً عاجلا، خلال مؤتمر صحفي عقد، الأربعاء، بمدينة جنيف السويسرية، لوقف تنفيذ أحكام الإعدام في مصر، خاصة في ظل تزايد أحكام الإعدام فيها، ومع انتهاك معايير المحاكمات العادلة، وذلك بمناسبة “اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام”. ووجهوا نداءهم العاجل إلى مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، مكتب المفوضة السامية – جنيف، والمقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج نطاق القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفا – جنيف، والمفوضية الأوربية لحقوق الإنسان – بروكسل، واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، ومجلس حقوق الإنسان بجامعة الدول العربية.

وتضمن البيان أن أحكام الإعدام النهائية الباتة وصلت إلى (56 حكما) لمواطنين مدنيين، يُنتظر تنفيذها في أي وقت، قد يُضافون إلى (37 حكما) تم التنفيذ فيهم بالفعل خلال المرحلة السابقة، وهم جميعا ضمن قائمة ضمت (1300 حكم على مواطنين مدنيين) طالهم حكم الإعدام بدرجاته المتفاوتة خلال السنوات الخمس الفائتة، منها من قُبل الطعن فيه، ومنها الذي أصبح نهائيا”. مؤكدين أن الإجراءات اتسمت منذ اللحظات الأولى بمخالفتها لمعايير المحاكمات العادلة، بداية من القبض والتفتيش، مرورا بالتحقيقات أمام النيابة العامة أو العسكرية، انتهاءً بإجراءات المحاكمة؛ وهو ما يعني أننا أمام نية مُبيتة من قبل النظام الحاكم ونظامه القضائي، للتخلص من معارضيه، بصورة تنتهك الدستور والمواثيق الدولية”. ويحذر البيان من ازدياد وسرعة وتيرة صدور أحكام الإعدام على المدنيين في مصر مؤخرا،  مطالبين المجتمع الدولي، بوقفة أكثر صلابة ضد النظام المصري؛ للضغط عليه بوقف تنفيذ تلك الأحكام، وبالأخص وقف تنفيذ الحكم على (56 مواطنا) على مشارف التنفيذ، وإعادة محاكمتهم أمام القاضي الطبيعي، في ظل إجراءات تلتزم بمعايير المحاكمة العادلة، والالتزام بتنفيذ توصيات خبراء الأمم المتحدة واللجنة الأفريقية في الصدد ذاته، والالتزام بذلك”. كما طالب المرصد العربي لحرية الإعلام بوقف أحكام الإعدام الصادرة في مصر ضد إعلاميين وصحفيين، فضلا عن سجناء رأي آخرين.

وفي ذات الصدد كتبت صحيفة “مصر العربية”: (نيويورك تايمز: بعد الأحكام الرادعة ضد مفجري الكنائس.. مصر تقتص للأقباط). وثمة ملاحظات على هذا  التقرير، أولا  أن “نيويورك تايمز” لم تعترض عليه رغم أنه حكم عسكري. ثانيا، النظام يمارس الكذب والتدليس على الإعلام الدولي بوصف الضحايا  أعضاء في تنظيم داعش ذي السمعة السيئة دوليا وذلك لإقناع المجتمع الدولي والتدليس على الإعلام العالمي للقبول بهذه الأحكام الجائرة. ثالثا، أصدر الإخوان بيانا يدينون فيه الحكم فهل يدافع الإخوان عن تنظيم داعش أم هؤلاء ضحايا تم تلفيق التهمة لهم لتهدئة غضب الكنيسة ولا علاقة لهم بداعش؟ وهل يستخدم النظام شماعة الانتماء لداعش للانتقام من عناصر الإخوان والمتعاطفين معهم بتلفيق هذه التهمة لهم؟

توابع خطاب السيسى فى الندوةالتثقيفية:

الموضوع الأبرز في صحف النظام الصادرة السبت 13 أكتوبر 2018م، هو متابعة صدى خطاب السيسي في الندوة التثقيفية للقوات المسلحة حيث جاء في مانشيت “الأهرام”: (حديث الصراحة.. ورسائل القوة.. السيسى يتحدى الإرهاب فى شمال سيناء.. قراءة فى خطاب الرئيس بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة.. إذا كان الجيش فعلها وانتصر فى 73 فإنه يستطيع النصر كل مرة..معركتنا مع الإرهاب لم تنته والعدو موجود بيننا ومن داخلنا.. على المصريين الوعى بحقيقة الواقع لاستكمال ما ننجزه اليوم) وفي مانشيت “أخباراليوم”:  (الرئيس يتحدى الإرهاب.. الرئيس فى الندوة التثقيفية: إذا كان الجيش المصرى قدر يعملها مرة.. فهو قادر ان يعملها كل مرة..)، وجاء مقال عمرو الخياط رئيس تحرير “أخباراليوم” بعنوان: (رسائل السيسى المتدفقة).. يتحدث الكاتب عن تحول الندوات التثقيفية  إلى مؤسسة، الهدف منها هو تحقيق التواصل المباشر بين القيادة السياسية والنخب المختلفة إلى جانب تحقيق الاتصال الجماهيرى الذى يصبح متاحا بكل التفاصيل ). وبحسب مانشيت “الوطن”: (“السيسى” يتحدى الإرهاب فى شمال سيناء.. الرئيس فى الندوة التثقيفية: “الجيش المصرى عملها مرة وقادر يعملها كل مرة”.. وقرارات جديدة تعيد الحياة الطبيعية إلى سيناء)، وبحسب مانشيت “اليوم السابع”: (السيسى يتحدى الإرهاب فى سيناء..

الرئيس أعلنها فى الندوة التثقيفية: “إذا كان الجيش المصرى قدر يعملها مرة فهو قادر يعملها كل مرة”.. القوات المسلحة تمتلك عقيدة مستمرة فى حماية الوطن الماضى والحاضر والمستقبل.. بطولة منسى وخيانة عشماوى والفرق بين يحمى الوطن ومن ينفذ أجندة الفوضى) ووفقا لـ”الشروق”: (اهتمام إعلامى عربى بتصريح الرئيس : “إذا كان الجيش المصرى عملها مرة فهو قادر أن يعملها كل مرة”.. السيسى يتحدى الإرهاب فى سيناء.. (ص3): مقارات السيسى تستحوذ على اهتمامات الصحف الكويتيىة).

تصريحات صندوق النقد والبنك الدوليين :

كتبت “الأهرام”: (فى اجتماع الصندوق والبنك الدوليين بحضور وزيرى التعاون والمالية.. إشادة بنجاح استثمار مصر  فى رأس المالى البشرى.. ومباحثات مع واشنطن لدعم تنمية سيناء)، وفي “أخباراليوم”: (فى اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين: إشادة دولية ببرامج الحماية الاجتماعية فى مصر)، وبحسب مانشيت “المصري اليوم”:  (البنك الدولى يشيد بـ”الإصلاح الاقتصادى”: مثال يحتذى به.. “سحر”: مبادرة الرئيس للاستثمار فى العنصر البشرى نقلة نوعية)، وبحسب مانشيت “الشروق”: (“صندوق النقد”: الإصلاح الاقتصادى ساعد مصر على تخفيض التضخم وتحسين النمو.. أزعور: البرنامج أعاد مصر للخريطة الاستثمارية.. ورئيس البنك الدولى: مصر مثال يحتذى به فى الاستثمار برأس المال البشرى)، وفي “الوطن”:  (“البنك الدولى” يشيد بنجاح خطط الإصلاح الاقتصادى فى مصر.. رئيس المجموعة : رفعنا استثماراتنا إلى مليار دولار). وتأتي هذه الإشادة رغم انسحاب حوالي 9 مليارات دولار من السوق المصري وهي الأموال الساخنة التي تفضل الربح السريع ولا تمثل إضافة للاستثمار. كما تأتي في ظل ارتفاع رهيب في  حجم الديون التي وصلت إلى حوالي 100 مليار دولار  و3.5 تريليون جنيه.

وفي سياق مختلف جاء مانشيت “اليوم السابع”: ( 100 مليون .. كيف يعيش المصريون مع الزيادة السكانية؟.. مليون يدخلون سوق العمل سنويا.. 900 ألف شقة سنويا .. كل إنجاز يهدر ويختفى بدون الوعى.. 125 مليار لدعم الوقود.. 130 مليارا لبناء مدارس.. 600 مليار للتأمين الصحى.. 84 مليارا للخبز والتموين فقط.. و180 مليارا لتوفير مساكن)، وهو ما يمكن اعتباره تكريسا لشماعة الزيادة السكانية وتعليق النظام فشله عليها.

رابط دائم