برر خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة الانقلاب، قرار وزيرته هالة زايد، بتعميم إذاعة السلام الجمهوري ثم قسم الأطباء يوميًا، عن طريق الإذاعة الداخلية بالمستشفى، بأنه يساهم في رفع الحالة النفسية داخل المستشفيات.

وقال مجاهد، في تصريحات صحفية، إن “قرار تحية العلم ضمن حزمة من القرارات التي أصدرتها وزيرة الصحة، يصب في مصلحة الطبيب ورفع حالته النفسية، ويعمل على تعزيز قيم الانتماء وتذكير الأطباء بالقسم الطبي”، مشيرا إلى أنه تم تعميم القرار على مديرى المديريات اليوم، وسيتم تعميمه على كافة المستشفيات.

من جانبه سخر أحمد العرجاوي، عضو لجنة الصحة في برلمان الانقلاب، من قرار وزيرة الصحة، وقال في تصريحات إعلامية: “والله الأمور لا تحتمل أي شيء من المظاهر التي لا ترتبط بالعمل التنفيذي بأي صلة”، مضيفا أن “تحية العلم المصري وأداء القسم الطبي، كلٌّ منهما له مكانه، والمواطن عايز عمل حقيقي، وعايز وزيرة الصحة تنزل وتشوف قوائم الانتظار لمرضى فيروس سي”.

وأقسم “العرجاوي” على الهواء، قائلا: “أقسم بالله عندنا حالات بتموت، قبل أن تحصل على دورها في العلاج، وإحنا حاسين بالمسئولية والقيادة السياسية تعي ذلك”.

رابط دائم