نشرت وكالة الأنباء الفرنسية تقريرًا عن الممارسات التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي ضد قطاع غزة، حيث قالت الوكالة إن الاحتلال شدد حصاره، اليوم الثلاثاء، بعد إطلاق عشرات الطائرات الورقية المحملة بمواد حارقة على طول الحدود، أدت إلى إحراق أراضٍ زراعية بالأراضي المحتلة، الأمر الذي يثير المخاوف من اندلاع حرب جديدة.

وبعد أيام من شن جيش الاحتلال غارات على قطاع غزة، كانت الأعنف منذ عام 2014، قررت إسرائيل، ليل أمس الإثنين، منع تسليم الوقود والغاز عبر معبر كرم أبو سالم المخصص لنقل البضائع حتى الأحد، كما قلصت إسرائيل المجال المسموح للصيد البحري من ستة إلى ثلاثة أميال.

وقال مراسل فرانس برس، إن معبر رفح الحدودي الآخر والوحيد مع مصر تم إغلاقه، الثلاثاء، من دون أن يصدر بيان رسمي من نظام الانقلاب يوضح الأسباب، لافتا إلى أن ذلك يثير تكهنات بأن نظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي يمارس ضغوط على حماس لوقف إطلاق الطائرات الورقية.

وكان الاحتلال قد أغلق معبر كرم أبو سالم، الإثنين الماضي، أمام مرور البضائع باستثناء الغذاء والدواء، إلا بعد أن يتم الموافقة على كل حالة على حدة.

وأعلن جيش الاحتلال- وفقا للوكالة- عن أنه لن يتم تصدير أو تسويق البضائع من قطاع غزة حتى إشعار آخر؛ ردا على الحرائق التي نشبت في المزارع الإسرائيلية بسبب الطائرات الورقية والبالونات التي تطلق من قطاع غزة.

رابط دائم