أكد محمد عثمان، محامي نجم النادي الأهلي والمنتخب المصري السابق محمد أبو تريكة، قيامه بالطعن على الحكم الصادر من قضاء الانقلاب بحبس موكله لمدة عام، في هزلية “تهرب ضريبي”.

وقال عثمان، في تصريحات صحفية: إن “موكله لم يتسلم إعلانات المحكمة بالحضور لجلسة الحكم التي قضت عليه فيها بالحبس سنة وكفالة 20 ألف جنيه”، مشيرا إلى أنه فوجئ بإصدار محكمة الجنح حكمها بانتهاء الجلسة رغم مطالبته بتأجيل القضية، لافتا إلى أنه ينتظر حيثيات الحكم للطعن عليه.

كانت محكمة جنح التهرب الضريبي، برئاسة الانقلابي محمد جمال، قد قضت بحبس “أبو تريكة، لمدة سنة وكفالة 20 ألف جنيه في اتهامات ملفقة بـ”التهرب من دفع 710 آلاف جنيه ضرائب”؛ وذلك بعد موافقة نائب ملاكي الانقلاب، نبيل صادق، على قرار نيابة التهرب الضريبي بإحالة محمد أبو تريكة إلى المحاكمة؛ لـ”اتهامه بالتهرب الضريبي خلال الفترة من عام 2008 إلى 2009″؛ وذلك في الوقت الذي يتهرب فيه المئات من رجال الأعمال التابعين لنظام المخلوع مبارك والمؤيدين للانقلاب من دفع الضرائب.

وشهدت السنوات الماضية محاولات سلطات الانقلاب للنيل من أبو تريكة، أبرزها إدراج اسمه على “قوائم الإرهاب” والاستيلاء على أمواله، وذلك على خلفية موقفه المؤيد لترشح الدكتور محمد مرسي لانتخابات الرئاسة، عام 2012، ورفضه السير في ركاب الانقلاب.

يأتي هذا في الوقت الذي يحظى فيه أبو تريكة بشعبية جارفة في الشارع المصري والعالم العربي والإسلامي؛ وذلك بسبب تاريخه الرياضي الحافل بالإنجازات مع النادي الأهلي والمنتخب المصري من جانب، ومواقفه المساندة لقضايا الأمة وخاصة القضية الفلسطينية من جانب آخر.

رابط دائم