واصلت عصابة العسكر جريمة الإخفاء القسرى لـ15 مواطنا بينهم 13 من بنى سويف والشقيقين عبدالله وعبدالرحمن مسعود السبحي دون سند من القانون ضمن الجرائم التي تصنف بأنها جرائم ضد الإنسانية.

في بني سويف وثق مركز الشهاب لحقوق الإنسان استمرار الإخفاء لـ13 مواطنا لليوم 30 على التوالى من قبل قوات الانقلاب ، رغم حصولهم على البراءة منذ 17 مارس 2018، وهم “خميس عبدالمنعم مشرف، 51 عاما ، مصطفي محمد أحمد، 29 عاما ، طارق محمد ياسين، 32 عاما ، رجب فهمي، 42 عاما ، عبدالرحمن محمد صالح، 35 عاما ، فاروق عبدالوهاب، 36 عاما ، عمادالدين محمد عثمان، 50 عاما ، محمد ناجي، 29 عاما ، عمر محروس سيد، 26 عاما ، محمد عبد الحميد، 29 عاما ، سيد زغلول، 45 عاما ، هانى فوزى، 32 عاما ، زين العابدين حسن، 37 عاما.

كما وثق المركز اليوم استمرار إخفاء الشقيقين “عبدالله مسعود السبحي ، عبدالرحمن مسعود السبحي “منذ القبض التعسفى عليهما ، يوم الأحد 9 سبتمبر 2018، دون سند من القانون، حيث قامت قوات الانقلاب بالقبض التعسفي على عبدالله من منزله، وعلى شقيقه عبدالرحمن من المطار، قبل اقتيادهما لجهة مجهولة حتى الان.

وأدان الشهاب القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق جميع المعتقلين، وحمل مصلحة السجون ووزارة الداخلية مسؤولية سلامتهم، وطالب بالإفراج عنهم.

رابط دائم