قال المركز الإعلامي بدرنة: إن 4 ضباط مصريين برتبة ملازم قتلتهم قوات حماية درنة، كما نشر نشطاء قوائم اسماء قتلى وجرحى ومفقودي مرتزقة السيسي الذين أرسلهم من مصر للمساعدة في تدمير واحتلال درنة، التي تقع شرقي ليبيا بعد عجز عصابات “حفتر” والطيران الإماراتي في احتلال درنة.

وأضاف المركز الإعلامي بدرنة أن قوات حماية المدينة استحوذت على مدرعة إماراتية تابعة لميليشيات حفتر، ونشرت صورا للمدرعة من الداخل.

من جانب مواز، أعلن مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة تمديد العمل بالقرار 2357 حول التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة في أعالي البحار قبالة سواحل #ليبيا لمدة 12 شهراً إضافيا” هذا في الوقت الذي تقصف فيه القوات الإماراتية والفرنسية والطيران المصري درنة.

https://unsmil.unmissions.org/sites/default/files/res_2420_a.pdf

رابط دائم