تصدر هاشتاج “الإخوان” قائمة الهاشتاجات عبر موقع “تويتر”؛ رفضًا لاستيلاء عصابة العسكر على أموال الآلاف من قيادات وأعضاء الإخوان، فضلا عن الاستيلاء على مئات الشركات والجمعيات الخيرية والمستشفيات والمدارس والصحف والقنوات والمواقع الإلكترونية.

وكتب رضا فتحي: “لو عندك فطرة سليمة وبتعرف حدود ربك اوعي تدي عقلك ولا ضميرك لكذاب.. وخاف ربنا في دماء وحرمات الناس.. وساعتها كن ما شئت، لكن إياك أن تكون سيساويا.. فهؤلاء لُعنوا دنيا وآخرة”. فيما كتب سيد محمد “الإخوان أشرف ناس بدول العرب والمسلمين.. لم يسرقوا أموال الشعوب ولم يستغلوا وظائفهم.. لم يتهربوا من الضرائب والجمارك”.

وكتب مجدى عبد الله: “إنهم ناس يتطهرون.. لم يسرقوا أموال الشعب ولم يتهربوا من الضرائب، ولم يفسدوا في الأرض.. إنهم ناس معتقلون”.

وكتب أحمد صديق “الإخوان فصيل سياسي من الإسلاميين وهو تيار كبير يمثل أغلبية الشعوب العربية والإسلامية في كل الدول، وظهر ذلك في فوزهم بكل انتخابات نزيهة تمت في أي دولة عربية أو إسلامية.. هذه حقيقة لا شك فيها”.

وقال عمرو عبد الهادي: “السيسي اتحفّظ على أموال جريدة المصريون، الحق يا جمال سلطان أنت وأخوك محمود سلطان.. اكتب سلسلة مقالات من تركيا تشتم فيها الإخوان والرئيس مرسي تاني.. الجريدة التي منعوا فيها نقل أخبار سياسيين مؤيدين للشرعية، تم التحفظ عليها ومنعها من مصر، وفي الآخر لسه بيشتمونا وبيشتموا الإخوان”.

وكتبت صاحبة حساب “بنت مصر الحرة”: “الإخوان هما عقدة العسكر وعقدة كل عدو للإسلام تحملوا فوق ما يتحمله بشر ربنا يفك أسرهم”. وقال محمد المختار الشنقيطي: “لم يكن المستهدف في رابعة هم الإخوان، بل روح الأمة الطامحة إلى التحرر من العبودية. والإخوان هم طليعة الأمة التي تتلقى الصدمة الأولى”.

رابط دائم