أعلن عدد من رجال الأعمال المصريين الاتجاه للاستثمار في تركيا خلال الفترة المقبلة لإنتاج فحم خشبي عن طريق إعادة التدوير في محافظة دوزجة التركية.

وقال وفد رجال الاعمال المصريين، خلال لقائه اليوم الجمعه، بأكاديميين أتراك في جامعة دوزجة، ورئيسة الجامعة نيغار دميرجان جاقار، إنهم يعتزمون الاستثمار بمبلغ 18 مليون دولار أمريكي لإنتاج فحم خشبي عن طريق إعادة التدوير في محافظة دوزجة التركية.

وأعرب أسامة درويش، مدير إحدى الشركات المصرية، عن رغبتهم في الاستثمار بتركيا وتنفيذ استثمارات في دوزجة، مشيرا إلى أنهم سيجرون دراسة حول مسألة إعادة التدوير، قائلا: “نخطط لافتتاح أولى مصانعنا في تركيا، وسننتج مواد قيمة من النفايات الزراعية”.

وأضاف أنهم يهدفون تحقيق حجم صادرات بقيمة 33 مليون دولار سنويًا بعد تأسيس المصنع، مضيفًا: ” سندرس استغلال النفايات المنزلية، واستخراج منتجات ذات قيمة مضافة منها، خاصة أننا نهدف لإنتاج طاقة كهربائية”، مشيرا الي أنهم يعتزمون العمل بخصوص إنتاج فحم خشبي من النفايات الزراعية، وشدد بهذا الصدد على أنهم سيستثمرون بداية مبلغ 18 مليون دولار من أجل إنتاج فحم خشبي.

كانت السنوات الماضية قد شهدت هروب العديد من المستثمرين المحليين والاجانب الي خارج مصر، بسبب السياسات والقرارات الكارثية لسلطات الانقلاب، والتي كان ابرزها ملاحقة العديد من رجال الاعمال الشرفاء والاستيلاء علي أموالهم بذرائع مختلفة، وتردي الاوضاع الاقتصادية والامنية في البلاد واستيلاء شركات العسكر علي معظم المشروعات.

رابط دائم