أحمد نبيوة

 

 

قال صباح الدين أرسلان -المؤرخ والخبير في العلاقات التركية العربية-: إن بعد سقوط الدولة العثمانية والغرب يحكم بعض بلدان الشرق الأوسط بممثليه في الحكم، وأن الثورات العربية بمجملها قامت للتحرر من حكم الغرب، والغرب لن يترك الشرق الأوسط بسهولة ليحكم نفسه بنفسه.

 

وأوضح أرسلان خلال لقائه ببرنامج "حوار خاص" على فضائية الجزيرة مباشر مصر، أن مفتاح النجاح لرجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي هي قضية الحريات ورفضه القمع، مؤكدًا أن ما حدث في مصر وليبيا وغيرهما من بلدان المنطقة يؤكد أن هناك مؤامرة غربية على ثورات الربيع العربي.

 

وأكد أن نجاح التجربة التركية يمثل رمزا لانكسار العلمانية بالمنطقة، وهذا ما يخشاه الغرب، مضيفًا أن حكم العسكر في تركيا كلفها خسارة ما بين 15 إلى 20 تريليون دولار.

 

ولفت الخبير التركي، إلى أن خطورة حكم العسكر لأي دولة تضر شعبها كالجيش الباكستاني أفقر شعبه، فالعسكر فشلوا في حكم دول الشرق الأوسط، وتركيا تقدمت لأنها سلكت طريق الديمقراطية.

 

وأشار إلى أن كثيرًا ممن شاركوا في حكم البلاد الإسلامية عليهم تسجيلات يهددهم بها من سجلها لهم، وشدد على وجود حرب غير معلنة على الإسلام خاصة المسلمين السنة، مشيرًا إلى أن الشيعة يتعاونون مع الغرب ضد المسلمين السنة، ومحاربة الإخوان المسلمين ستار لمهاجمة المسلمين السنة، ومدخل لوصف كل مسلم بالإرهاب، مؤكدا أن الإخوان أكبر وكالة دعوية في العالم الإسلامي.

Facebook Comments