قال د. رضا المحمدى -أستاذ كلية أصول التربية بجامعة الأزهر وأحد الأساتذة الموقفين, إنه لا يوجد أى تفسير لقرار فصلهم, مضيفا أنهم حولوا للتحقيق فى 19 ديسمبر منذ أكثر من 3 شهور ووجه لهم د. مصطفى العرجاوى -المستشار القانوني لجامعة الأزهر- تهم تحريض الطلاب على العنف مدعيا أن لديه أدلة على ذلك.
وأضاف فى حواره للجزيرة مباشر مصر, أنهم طلبوا مواجهتهم بالسيديهات والأدلة إلا أنه رفض ولم يتم حتى الآن مواجهتنا بهذه الأدلة وفوجئنا بقرار إيقافنا عن العمل.
وأوضح "المحمدي" أنهم قدموا تظلم لرئيس الجامعة وننتظر الرد، وإذا لم يقبل التظلم سنلجأ للقضاء، مشيرا إلى أنه صدر قرارين الأول بإيقاف 10 من أعضاء هيئة التدريس والثانى بإحالة 3 من أعضاء هيئة التدريس للتأديب وإيقافهم عن التدريس.
كان الدكتور أسامه العبد -رئيس جامعة الأزهر المحسوب على سلطات الانقلاب- قد أصدر قرارا بإقالة د. عصام عبد المحسن -العميد المنتخب لكلية الطب بجامعة الأزهر بالقاهرة, من منصبه وانتداب أخر، ووقف 10 من أعضاء هيئة التدريس بكليات الجامعة عن العمل دون أسباب.
 

Facebook Comments