كتب- سيد توكل:

 

يشتهر المصريون بخفة الدم حتى مع أحلك الظروف، وليس هناك أحلك من انقلاب 3 يوليو 2013 الذي غرقت فيه مصر في طوفات القمع والفشل العسكري، عقب ثورة 25 يناير وعام واحد من حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي.

 

وتعليقًا على ذلك سخر الناشط "وائل سيف" على صفحته بالفيس بوك، من سرقة العسكر للثورة، وقال: "بعد ثورة يناير تحديدًا في 2012 سافرت السعودية بعقد عمل سنتين قولت أحوش قرشين انزل اعمل بيهم مشروع الإخوان مسكوا الحكم قولت بس هيظبطوا البلد مفيش شهرين وكل يوم ع التلفزيون أزمة كهربا أزمة غاز والخ".

 

مضيفًا:"الدنيا اسودت في وشي واشتم فيهم ليل ونهار لدرجة إني مضيت ع ورقة تمرد ف السفارة المصرية ف الرياض والإخوان سابوا الحكم وظهر السيسي ف أواخر 2013 قولت بس الراجل هيظبط الدنيا وهتبقى فله ونزلت من السعودية ومن ساعتها وانا نايم ع ضهري اتف ف الهوا والتفة تنزل ف وشي". 

 

 

Facebook Comments