أعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم "أجناد مصر"، مسئوليتها عن تفجير ثلاث عبوات ناسفة أمام جامعة القاهرة، مما أدى إلى مقتل ضابط برتبة "عميد" وإصابة 5 آخرين.
وقالت الجماعة، في بيان على صفحتها على الفيس بوك: "فتح الله على جنودنا الأبطال، ضمن حملة القصاص حياة، بالوصول إلى تجمع لكبار قيادات الأجهزة الأمنية المتمركزة بالقرب من ميدان النهضة، وزرع ثلاث عبوات ناسفة في المكان".
وأضافت قائلة: "تم تفجير عبوتين فور وصول القيادات الأمنية، ما أدى إلى هلاك وإصابة العديد من عتاة مجرميهم، وتم تأخير (تفجير) قنبلة أخرى لوجود حشد من المدنيين".
وتابع البيان: "تأتي تلك العملية الأخيرة قرب ميدان النهضة بعد تزايد حملات الاعتقال للحرائر من نسائنا وفتياتنا والتطاول عليهن، ويشرفنا إهدائها لهن، ونعاهدهن أننا لن يقر لنا قرار ولن يهدأ لنا بال ما بقيت واحدة منهن في الأسر".
 

Facebook Comments