أطلق أطباء مصريون مبادرة لإنشاء مستشفى إلكتروني تحت اسم "أهالينا كورونا كير"، لمتابعة حالات كورونا داخل العزل المنزلي بعد أن امتلأت المستشفيات ولم يعد بها موطئ قدم.

وقال أحد الأطباء المشاركين في المبادرة: "وزارة الصحة جابت آخرها والمستشفيات كومبليت وبدأنا مرحلة العزل المنزلي للحالات البسيطة والمتوسطة".

وأضاف آخر أن عددا من الأطباء من حلوان والتبين ومن مايو قرروا إطلاق المبادرة واستقبال رسائل المرضى والرد عليها، لكنهم فوجئوا بانتشار المبادرة عبر كل الجمهورية ووصول أعداد كبيرة من الرسائل؛ ما دفعهم لإغلاق الرسائل، مضيفا أن يتابعون أكثر من 50 حالة عزل منزلي.

وأوضح  أن المبادرة بدأت لأهالي حلوان ثم توسعت بعد ذلك، ويشارك بها أطباء عملوا بمستشفيات العزل، كما بدأ عدد من الصيادلة في مستشفى الدمرداش الذين تعافوا من الفيروس في مساعدة المصابين من خلال تقديم الاستشارات الطبية والأدوية.  

https://www.facebook.com/AJA.Egypt/videos/3235345236499408  

Facebook Comments