أمر المستشار هشام بركات النائب العام المعين من سلطة الانقلاب العسكري، بإحالة سائقين إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، لتسببهما في حادث التصادم المروع الذي وقع يوم "الأربعاء" الماضي بطريق الاسكندرية القاهرة الزراعي بالبحيرة وأسفر عن مصرع 18 طالباً وتفحم جثثهم وإصابة عدد مماثل من المواطنين.
وأسندت النيابة العامة إلى السائقين المتهمين ارتكابهما لجرائم القتل والإصابة الخطأ، وإتلاف ممتلكات الغير وأمرت باستمرار حبسهما احتياطيا على ذمة محاكمتهما، كما أسندت النيابة إلى المتهم الأول تهمة إحراز الحشيش المخدر بقصد التعاطي، وهو الأمر الذي ترتب عليه إحالته لمحكمة جنايات الاسكندرية.
كانت النيابة العامة قد انتهت من التحقيق في الحادث المأساوي الذى شهدته محافظة البحيرة، وأجرت خلاله المعاينات اللازمة وناظرت جثامين الضحايا، واستمعت إلى 31 شاهدا من بينهم الطلبة مستقلى حافلة الرحلات الخاصة بمدرسة الأورمان الثانونية الفندقية، وخبراء الأدلة الجنائية وأعضاء لجنة مهندسى إدارة المرور، وخبراء المعمل الاقليمى المختص بفحص تحليل عينات السائقين، وضباط مباحث المديرية و قسم شرطة المرور، وضمت التحقيقات التقارير الفنية التى تم تكليف الجهات المختصة بإعدادها.

Facebook Comments