الأناضول

أصيب جندي صهيوني، مساء أمس الأربعاء، بجروح طفيفة جراء إطلاق مجهولين النار عليه بمحاذاة السياج الأمني على الحدود مع مصر، بحسب وسائل إعلام صهيونية.

وقالت القناة العاشرة بالتلفزيون الصهيوني إن مجهولين أطلقوا النار باتجاه مجموعة من الجنود الصهاينة أثناء دورية لهم بمحاذاة السياج الأمني الفاصل بين مصر وفلسطين المحتلة. وأضافت القناة أن الجندي أصيب بجروح طفيفة في أطرافه العلوية، ورجحت أن تكون عملية إطلاق النار قد تمت من قبل مهربين على الحدود المصرية.

وكانت مصادر إعلامية وعسكرية صهيونية تحدثت عن إطلاق 3 صواريخ أمس الأول الثلاثاء من سيناء باتجاه مدينة إيلات، تبين فيما بعد أن أيا من الصواريخ لم يطلق.

وعادة ما تتهم السلطات الصهيونية مجموعات من المهربين ينشطون في تلك المنطقة لتهريب مخدرات أو أفارقة إلى الكيان الصهيوني، وفي حالات أخرى يتهم الصهاينة جماعات "جهادية"، تقول إنها تنشط في سيناء.

ولم يصدر عن سلطات الانقلاب في مصر حتى كتابة هذا الخبر أي تعليق بشأن ما أذاعته القناة الصهيونية.

Facebook Comments