واصل المعتقلون السياسيون بسجن شبين الكوم العمومى إضرابهم عن الطعام لليوم الثالث على التوالى، احتجاجا على سوء المعاملة وقطع الكهرباء المتعمد عن عنبر السياسيين، بينما تتوفر الكهرباء للمسجونين الجنائيين، إضافة إلى التضييق على أسرهم في أثناء الزيارات، وتفتيش الزنازين والعنابر بشكل غير آدمى، وبعثرة جميع محتوياتها، واستخدام الحمام مرة واحد فقط.

يشار إلى أن من بين هؤلاء المعتقلين الدكتور عبد الله النحاس مدير مستشفى المواساة، الطبيب المثالى لهذا العام، والمهندس بدر الفلاح عضو مجلس الشعب السابق، والحاج رجب أبو زيد المحامى وعضو مجلس الشعب، والدكتور عاطف حمادة نقيب الأطباء، وصبحى الصاوى نقيب المعلمين، وعدد كبير من أعضاء هية التدريس بجامعة المنوفية وعدد من الطلاب.

Facebook Comments