كتب حسن الإسكندراني:

ينتهج عسكر الانقلاب وسيلة خطف واعتقال وإخفاء أقارب السياسيين والرافضين للانقلاب الدموى بمصر، للضغط على ذويهم لتسليم أنفسهم؛ وهي وسيلة حقيرة بدأت منذ الخمسينيات، وتتواصل بعد انقلاب يوليو 2013، وكان أحدث حلقاتها اعتقال السيدة "علا" ابنة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي وزوجها، على خلفية الأزمة الخليجية مع قطر.

وفيما يلى إنفوجراف، يكشف اعتقال أقارب السياسيين وذويهم من أجل الضغط عليهم فى مناسبات عدة لصالح العسكر دون جدوى من شرفاء مصر ورافضى العسكر.

Facebook Comments