عقب نشر الحلقة الأخيرة من مسلسل المخابرات "الاختيار"، تصدر هاشتاج "احنا_مش_بتوع_حداد" موقع "تويتر"، بالتوازي مع نشر أغنية للمطرب أحمد جمال بنفس العنوان، يقول مطلعها: "احنا نار تحت الرماد.. احنا صخر مايتكسرش.. وكل ضربة يزيد ثبات.. منسي مايتنسيش بعد أرضي خلاص مفيش.. منسي 100 مليون يموتوا والبلد دي".

ويواجه المصريون حالة من الضغط الإعلامي والنفسي منذ أيام للشحن إلى جوار الجيش، رغم أن هناك فارقا بين الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الوطن والذين يتاجرون بهم لتحقيق مكاسب سياسية للسيسي، لكن فطنة رواد التواصل والنشطاء فضحت هدف الشحن وردوا عليه بالتدوين.. إليكم ما حدث:

كتب حساب باسم "إتش" فى رسالة على الهاشتاج: "بلحة أهان كرامة الجيش".

وعلّق شوكت ساخرا: "كفاية علينا سيادة اللواء الشهيد المقاتل.. قائد خط الجمبري يا أفندم".

احنا بتوع مسلسلات

وأضاف "ديلر": "مسمعتش حاجة عن إسرائيل يعني.. ولا هيا دلوقت بقت الجار الإقليمي لمصر ونسينا قضية فلسطين؟.. الله يرحم منسي وكل حاجة.. بس عيب أوي على جيش مصر لما يحتاس في كام إرهابي في سيناء، أمال لو دخلنا حرب مع دولة عظمى هيحصل فينا إيه? القصة كلها فيها حاجة غلط".

"الرهوان التانى" قال: "قالك بعد وقبل مافيش كاميرات طيب تجيب إيه اللي حصل؟.. احنا بتوع مسلسلات."

التلاعب بمشاعر المصريين

وعلق محمد عبد الله قائلا: "قتل وتصفية كمين جيش كامل.. هل ترى في ذلك انتصارا يستحق الثناء وإظهار الحدث كأنه عمل بطولي، واستخدام جمل وكلمات للتلاعب بمشاعر المصريين؟ ما حدث جريمة تستحق عقاب كل القائمين على المنظومة العسكرية. كفاية تمثيل على الشعب. 

أما "خالد سويدة" فكتب: "لو عم السلام الأرض وتوقفت الحروب لأفلست دول مثل أمريكا وروسيا، وكذلك سماسرة الحرب الذين جثموا على صدور شعوبهم وأكثر الناس فهما لهذا تجدهم في السجن. اللهم فرج كربهم وعاملهم يا رب على قدر ما في قلوبهم من خير". 

ونختتم مع "المشاغب" الذي قال: "لما سيناء الحبيبة تنضف من الخونة بتوعك اللي عملوا فتنة بين أهل سيناء وبين الجيش يبقي فيه حداد.. لما ناخد حقنا وحق ولادنا من خونة كدابين يبقي فيه حداد..7 سنين بيضحكوا على الناس ويقولك أقدر أفرد الجيش في 6 ساعات.. دا لو سحالف كانوا طهروا سينا 7 مرات احترموا نفسكم". 

Facebook Comments