تداول روَّاد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لبعض أعضاء حزب “مستقبل وطن”، أثناء توزيعهم بطاطين على عدد من المواطنين من محدودي الدخل، منتقدين استغلال الحزب لحاجة البعض، وتصويرهم ونشر صورهم عبر مواقع التواصل.

وانتقد النشطاء، ومن بينهم أحد رواد السوشيال، الأمر فكتب: “فاكرين كلمة الممثل اللي قال (تعبت من المعايرة)؟ أهو أنا تعبت للناس دي من المعايرة، حفلة توزيع بطاطين، وقفوا فى الصف من أجل استلام بطانية لا تساوى 200 جنيها، هو ده مستقبل وطن.. وطن ومدعوك بالمعايرة” .

وأثارت الصور التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، الخاصة بفعالية أقامها حزب مستقبل وطن، الحزب الخاص بمخابرات العسكر، بدائرة المنزلة بالدقهلية، استياء الكثير من المواطنين.

ولم يكن المؤتمر الأول في إهانة وإذلال المواطنين؛ إذ سبق وأن قام ذات الحزب، فى 13 ديسمبر من العام 2018، بتوزيع البطاطين على الفقراء في بورسعيد، وتحديدًا في نطاق مدينة بورفؤاد، وقام بإلزامهم بالتصوير على الملأ وهم يتسلّمون البطاطين فى الشارع من أمام السيارات.

متاجرة بفقر الغلابة

وكانت الصور المتداولة لأحد مسئولي الحزب، ويدعى “مجدي الأمير”، أمين حزب مستقبل وطن عن المنزلة بالدقهلية، أثناء توزيعه البطاطين على بعض الأسر.

واعتبر مغردون الواقعة متاجرةً بحاجات الفقراء، وجريًا وراء “الشو” الإعلامي كما يفعل رأس النظام، ما أجبر حسام الخولي، الأمين العام للحزب، على استنكار الواقعة في تصريحات صحفية، وطالب بفتْح تحقيق فيها.

وغرَّد الملاك الحزين على تويتر: “حزب السيسي مستقبل وطن، ويعتبر وريث الحزب الوطني وقائد مسيرة “….” في البلد، جايب شوية بطاطين بـ٥ آلاف جنيه وجايب شوية ستات غلابة يذلهم ويكسر نفسهم ويصورهم وهما حاطين راسهم في الأرض، أنا طبعا طمست صور السيدات الفضليات.. رحم الله الإخوان وأيامهم ولجان بر الإخوان والأكياس والشهريات”.

أما “سمر” فعلقت: “حزب مستقبل وطن بيوزع بطاطين على الغلابة ويكسر عنيهم أدام الكاميرات والتلفزيون، حفل توزيع قلة القيمة، عزيزي الغلبان الفقير.. أنت مضطر أن تذهب لتأخذ أقل حق من حقوقك لكن بشكل مهين لأنك في وطن باعك” .

وغرد كارم البحيري: “‏إيه القذارة دي… حزب مستقبل وطن علشان يوزع بطاطين بيفضح الناس… ودا قمة الحقارة”. وغردت لبنى رضوان: “‏حزب مستقبل وطن عامل حفلة ومتصورة لتوزيع بطاطين.. شوفتوا انحطاط وسفالة أكتر من كدا.. والله حرام الناس موطية راسها لأسفل علشان محروجين يطلعوا في الصور.. هما بيذلوهم دا عمل خير دا!”.

أما حساب “الضنك” فتساءل: “‏ما الفرق بين بطاطين وزيت وسكر الإخوان وبطاطين وزيت وسكر حزب مستقبل وطن؟”. وغردت غادة عامر: “‏حزب مستقبل وطن حاجز قاعة فخمة عشان يوزع بطاطين على الفقراء الناس جاية ووشها فى الأرض ايه الذل ده؟! هو الرئيس مش عارف إن الحزب ده بيتقال عليه حزب الرئيس.. لو عارف وساكت تبقى مصيبة ولو مش عارف تبقى مصيبة أكبر”.

وكتب حساب” دولة العسكر” فقال: “يلا نعمل حفلة بتكلفة 100 ألف جنيه ونشترى بطاطين بـ20 ألف جنيه، ونجيب شوية ناس نصورهم ونذلهم عشان مستقبل وطن.. الناس دي تتحاكم مرتين.. مرة بتهمة الغباء السياسي.. ومرة بانتهاك آدمية الفقراء والمتاجرة بيهم.. والله تكلفة ومصاريف الحفل أكتر من ثمن البطاطين”.

بدوره، وفى محاولة لامتصاص غضب الشارع المصري ورواد السوشيال ميديا، قال عصام هلال، أمين تنظيم حزب مستقبل وطن: إن الحزب فتح تحقيقًا في واقعة نشر صور مؤتمر الحزب أثناء توزيع بطاطين، ووضوح صور متلقي التبرعات، مشيرًا إلى أن التحقيق سيأخذ مساره في هذا الأمر الذي وصفه بالمرفوض.

وخرج رئيس الحزب أشرف رشاد في محاولة للتبرير، قائلا: “الحزب يقوم بمئات من تلك الفعاليات يوميًا على مستوى الجمهورية، وتقريبًا في كل قرى ونجوع مصر”.

وأضاف رشاد، في بيان له: “هذا للتوضيح، أما للرد، فأحب أن أنوه بأن هذه الأغطية التي قامت الأمانة الموجودة في الصور بتوزيعها هي على نفقاتهم كاملة، وهذه المرة الثالثة التي ينفذون فيها تلك الفعالية بنفس الأمانة تقريبًا، ولم تحدث أي صيحات أو هجوم في المرات السابقة على الأمانة”.

Facebook Comments