كتب رانيا قناوي:

لا يترك نواب برلمان العسكر ما يسترون به سوءاتهم، خاصة فيما يتعلق بمسألة الطعام وتحصيل ثمن الجلسات والمكافأت التي تزيد على 40 ألف جنيه شهريا، حتى أن علي عبدالعال رئيس برلمان العسكر، يضطر مع هذه الفضائح لاستخدام لغة "الشخط والصوت العالي" في ضبط جلساته، خاصة حينما يحين موعد الغذاء.

وقام علي عبدالعال لإحدى نائبات المجلس حينما وجدها حائرة نظرا لاقتراب موعد الغذاء بالتنبيه عليها بأن تبقى في مقعدها، قائلا لها حينما استشعر منها محاولة الهروب: "اقعدي يا ياسمين لسة بدري على الغذاء"، وكأن عبدالعال هو أعلم بحال نوابه، خاصة في ظل حرصهم على ملء جيوبهم وبطونهم في مجلس كل علاقاتهم به هو "تناول الغذاء"، بعد أن توقف حلمهم في الحصول على "الشو الإعلام"، لعدم إذاعة الجلسات في أوقات كثيرة، وعدم وجود أي دور لهم يعرف له من خلال المتابعين أي فائدة، سوى دعم قائد الانقلاب العسكري.

يذكر أن عددا من نواب برلمان العسكر قد وضعوا المجلس في حرج، نظرا لحرصهم الدائم على تناول الغذاء، حتى أن نائبا قاطع الجلسة من قبل وطالب بإنهائها لتناول وجبةا لغذاء.

Facebook Comments