شنت ميلشيات الانقلاب بالشرقية حملة مداهمات على بيوت المواطنين بمركز منيا القمح وعدد من القرى التابع له ما أسفر عن اعتقال المهندس عصام عبدالوهاب ونجله، وذكر شهود عيان أن الحملة داهمت العديد من منازل المواطنين وروّعت النساء والأطفال، وحطمت أثاث المنازل وسرقت بعض المحتويات ضمن جرائم النظام الانقلابى التي لا تسقط بالتقادم.

ووثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات اليوم اعتقال قوات الانقلاب بالشرقية من مركز الحسينية للمواطن محمود عبدالجواد موسى، من قرية بحر البقر، واقتادته لجهة مجهولة منذ عصر أمس الأحد، وكانت ميلشيات الانقلاب قد اعتقلت من مركز بلبيس أمس 4 مواطنين عقب حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي وسط استهجان واستنكار لتصاعد جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين دون أدنى احترام أو مراعاة لحقوق الإنسان

إلى ذلك طالبت اليوم حملة "أوقفوا الاختفاء القسري" بالكشف عن مكان احتجاز الشاب مجدي سيد حسن إبراهيم، 32 سنة من أبناء مركز الخانكة محافظة القليوبية.

وذكرت أنه تم اختطافه من قبل قوات الانقلاب يوم 7 أغسطس 2018 من ملعب الشهيد أحمد راضي بالقليوبية أمام شهود العيان، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

وأوضحت أسرته أنها قامت باتخاذ الإجراءات الرسمية اللازمة والسؤال عنه بأقسام الشرطة، إلا أنها قامت بإنكار وجوده لديها ولا يزال مصيره مجهولا بما يزيد من مخاوفهم على سلامته.

كما طالبت بالكشف عن مصير  “عبدالعظيم يسري محمد فودة” 27  عامًا، طبيب أسنان من أبناء سمنود بالغربية  وتم اختطافه من الشارع يوم 1 مارس 2018 أثناء عودته من كورس خاص بطب الأسنان بمنطقة القصر العيني بالقاهرة.

وأكدت الحملة أن جريمة الاختفاء القسري المرعبة تزداد شراسة بإفلات مرتكبيها من العقاب، كما أنها جريمة مركبها وانتهاك صارخ للشخص المختفي في الحق في السلامة الجسدية والحماية من التعرض للتعذيب والتواصل مع أسرته ومحاميه، وفقا للدستور المصري الذي يؤكد ويحمي ذلك، وأيضا المواثيق والمعاهدات الدولية المصدقة عليها مصر.

وطالبت اليوم الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بالحرية للصحفية والباحثة الحقوقية شيماء سامي، ووثقت قرار نيابة أمن الانقلاب بتجديد حبسها لمدة 15 يوم ورقيا دون حضورها من محبسها ، دون حضور محاميها وتحقيق دفاعها وذلك فى القضية رقم 535 لسنة 2020.  واعتبرت الشبكة العربية أن ما يحدث بحق الضحية هو استمرار لمسلسل انتهاكات القانون وحقوق المحبوسين فى مصر، وكانت عدة منظمات حقوقية قد وثقت اعتقال قوات الانقلاب الكاتبة الصحفية شيماء سامي، من منزلها بالإسكندرية، يوم الأربعاء 20 مايو 2020، بعد أن طلبوا منها إحضار بعض الملابس معها، وتعرض لمدة 10 أيام من الإخفاء القسري

 

Facebook Comments