طالبت "المفوضية المصرية للحقوق والحريات" من أهالي السجناء القابعين داخل سجون النظام الانقلابي في مصر تقديم طلبات للإفراج عن ذويهم خوفا على حياتهم.

وأوضحت المنظمة أن المطالبة بضرورة الإفراج عن السجناء هو حق للجميع بعد التحذيرات التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية، والخوف من تفشي فيروس كورونا، وما قد يشكله من خطورة على حياة السجناء في ظروف حبسهم الصعبة.

وكانت سلطات النظام الانقلابي منعت الزيارات عن السجون، وترفض إدارة السجون استلام الأكل واأدوية الخاص بهم، ولا يعلم ذوو المعتقلين شيئا عن أخبارهم شيئا، وسط مخاوف وقلق من انتشار اأمراض بسبب تكدس غرفة الحجز، وسوء التهوية.

 ونشرت المنظمة نموذج طلب الإفراج الصحي، ودعت الجميع للتفاعل والتقدم للجهات المعنية كأحد الحقوق التي يجب أن يطالب بها الجميع. 

https://www.facebook.com/ecrf.net/posts/1618535791643481?__tn__=K-R

وجددت المنظمة مطالبة بضرورة الإفراج عن جميع المعتقلين وأطلقت هاشتاج #افتكروهم_في_العيد للتضامن والتفاعل مع المعتقلين وأسرهم. 

وقالت: يأتي عيد الفطر هذا العام في ظروف استثنائية بالغة الحساسية، وهي انتشار فيروس كورونا المستجد وما يشكله من خطورة على حياة المواطنين، ولكنَّ هناك أسرًا لديها أزمة مضاعفة، وتعاني أكثر من غيرها، وهم أسر المعتقلين في القضايا السياسية.

وأضافت: حرُمت الأسر من الاحتفال بالعيد مع ذويهم بسبب اعتقالهم في السجون، كما حرمت من زيارتهم أو الاطمئنان عليهم أو تسليم واستلام خطابات منهم بسبب تعليق الزيارات أولا، والتعنت المعهود من قبل إدارة السجون ثانيا.

وتابعت: لذلك قررنا في "المفوضية المصرية للحقوق والحريات" ألا يمر عيد الفطر دون أن نتذكر ونذكركم بمعتقلين سياسيين يدفعون ثمن معارضتهم السلمية الحبس والحرمان من الحرية.

ودعت لتذكر كل المعتقلين في السجون وأماكن الاحتجاز، والتضامن معهم والمطالبة بخروجهم والحصول على حقهم في الحرية والأمان.

إلى ذلك دعت "رابطة أسر المعتقلين بسجن العقرب" سيئ الذكر للتضامن مع معتقلى سجن العقرب المسجل في قطاع مصلحة السجون بـ992 شديد الحراسة.

وقالت عبر صفحتها على فيس بوك: كل عام والأحرار جميعًا بخير، أحرار الرأي والعقيدة، كل عام ومعتقلونا شيوخا وشبابا ونساء وأطفالا في الزنازين بخير ، كل عام وأسرانا في الزنازين سالمين ومعافين، وزنازينهم بردًا وسلامًا على أعمارهم وأجسادهم ، كل عام وأهالي المعتقلين بخير وسلام وسند وعون لذويهم بعد الله.

https://www.facebook.com/ADFAssosiation1/photos/a.840530979326040/3007254092653707/?type=3&theater

Facebook Comments