قررت إدارة المدينة الجامعية بجامعة الأزهر، استبعاد 200 طالب وطالبة من رافضى الانقلاب وداعمى الشرعية من السكن في المدينة هذا العام، زاعمة تورطهم في أعمال شغب العام الماضي.
كانت جامعة الأزهر فرع مدينة نصر، قد بدأت في تسكين الطلاب منذ أول أمس السبت. وتنص لائحة المدينة الجامعية التابعة لها على أن "الطالب أو الطالبة الذي يثبت تجمهره داخل المدينة الجامعية ، يتم إخلاؤه من سكن المدينة وحرمانه من باقي مدة الدراسة".
ومع بدء العام الدراسي الجديد، لجأ عدد من الجامعات المصرية إلى وضع شروط وضوابط جديدة للسكن في مدنها الجامعية بغرض الحد من إمكانية تنظيم المظاهرات أو اندلاع أعمال العنف، وشملت الضوابط الجديدة شروطا من قبيل ضرورة توقيع الطالب وولي أمره على تعهد بعدم التظاهر، وحرمان الطالب المخالف للتعليمات من السكن في المدينة الجامعية فورا بدلا من الانتظار إلى العام التالي كما جرت العادة.
جدير بالذكر ان بعض الجامعات منذ بدء العام الدراسي الحالي -خاصة جامعتي الأزهر والقاهرة- قد شهدت تظاهرات طلابية للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين وإعادة المفصولين.

Facebook Comments