نعت جماعة الإخوان المسلمين زوجة الشيخ الشهيد أحمد ياسين، مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس، والتي توفيت أمس الثلاثاء (2 من ذي القعدة ١٤٤١ هـ- ٢٣ يونيو ٢٠٢٠م)، بعد حياة حافلة بالصبر والثبات والعطاء جنبا إلى جنب مع رفيق دربها.

وتقدمت الجماعة، في بيان لها، بخالص العزاء والمواساة لأسرة الشيخ الشهيد ولحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وللشعب الفلسطيني في وفاة المغفور لها بإذن الله، سائلة الله لها الرحمة الواسعة، وأن يسكنها الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

نص البيان:

عزاء في وفاة زوجة شيخ الشهداء أحمد ياسين ورفيقة دربه

بِسْم الله الرحمن الرحيم “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي” ( ٢٧ – ٣٠ ) الفجر.

تتقدم جماعة “الإخوان المسلمون” بخالص العزاء والمواساة لأسرة الشيخ الشهيد أحمد ياسين، يرحمه الله، ولحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وللشعب الفلسطيني؛ وذلك في وفاة السيدة المجاهدة “حليمة” زوجة الشيخ أحمد ياسين ورفيقة دربه علي طريق الجهاد، والتي توفيت أمس الثلاثاء (2 من ذي القعدة ١٤٤١ هـ-٢٣ يونيو ٢٠٢٠م) بعد حياة حافلة بالصبر والثبات والعطاء جنباً إلى جنب مع رفيق دربها.

نسأل الله لها الرحمة الواسعة، وأن يسكنها الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

كما نسأل الله للأسرة الكريمة جميل الصبر وحسن العزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الإخوان المسلمون

٣ من ذي القعدة ١٤٤١ هجريا الموافق؛ ٢٤ يونيو ٢٠٢٠ ميلاديا.

Facebook Comments