أكدت جماعة الإخوان المسلمون  أنها ملتزمة بمنهجها الثابت والمعلن في كافة وثائقها قديماً وحديثاً بعدم تكفير المسلم وعدم تجريح الهيئات والشخصيات، فنحن كما قال مرشدنا الثاني الإمام حسن الهضيبي – يرحمه الله – ( دعاة لا قضاة )

​​ وطالبت الجماعة  فى بيان لمتحدثها الاعلامى حسن صالح  بإغلاق الباب أمام أي سجال يخرج عن تلك القيم ، مؤكدة  احترامها وتقديرها لحركة النهضة الإسلامية في تونس قيادة وأعضاء ، مستنكرة ورافضة لأي عبارات تسيء إليها أو لأعضائها أو لغيرها من القوى السياسية في تونس الشقيقة.رة تحلي أي حوار يجري بروح الأخوة وملتزماً بآداب النصيحة الإسلامية.

 

وهذا نص البيان

لا نكفر مسلماً وننأى عن تجريح الهيئات والشخصيات

 

تؤكد جماعة "الإخوان المسلمون " أنها ملتزمة بمنهجها الثابت والمعلن في كافة وثائقها قديماً وحديثاً بعدم تكفير المسلم وعدم تجريح الهيئات والشخصيات، فنحن كما قال مرشدنا الثاني الإمام حسن الهضيبي – يرحمه الله – ( دعاة لا قضاة ) .

ومن هذا المنطلق ترفض الجماعة أي حوارات أو ملاسنات تخرج عن هذه السمات أو تتضمن إساءات أو عبارات غير لائقة تمس أحداً من الدعاة إلى الله ، مع تأكيدنا على الاحترام والتقدير الكامل لجميع العلماء والدعاة .

وتؤكد الجماعة كامل احترامها وتقديرها لحركة النهضة الإسلامية في تونس قيادة وأعضاء ، مستنكرة ورافضة لأي عبارات تسيء إليها أو لأعضائها أو لغيرها من القوى السياسية في تونس الشقيقة.

وترجو الجماعة من الجميع إغلاق الباب أمام أي سجال يخرج عن تلك القيم ، آملة في ضرورة تحلي أي حوار يجري بروح الأخوة وملتزماً بآداب النصيحة الإسلامية.

 

حسن صالح

المتحدث الإعلامي باسم جماعة " الإخوان المسلمون "

الإثنين الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٠هجريا- ٢٩ يوليو ٢٠١٩ميلاديا

Facebook Comments