استلهم نشطاء في ذكرى #الإسراء_والمعراج موقف الصدّيق أبو بكر، الذي أصبح تصديقه لرسول الله دليل ثقةٍ في حبيبه صلى الله عليه وسلم، فقال عند إخباره: “لئن كان قال ذلك فقد صدق”، فتعجّبوا وقالوا: “أو تصدقه أنه ذهب الليلة إلى بيت المقدس وجاء قبل أن يصبح؟”، فقال: “نعم؛ إني لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك، أصدقه بخبر السماء أفلا أصدقه في غدوةٍ أو روحةٍ!.

وقال نشطاء: “هكذا تكون الصداقة الحقيقية.. مبادئ ومواقف”، بينما ساق آخرون من الشعر بيتًا “جزى الله الشدائد كل خير * * * * * عرفت بها عدوي من صديقي”.

وقال “ابن مصر”: “في ذكرى الإسراء والمعراج.. ندعو الله أن يجعل هذه الأيام نصرًا للشعوب الإسلامية”.

وأضاف “هووبا_ 1 بس”: “حال مصر في جملتين.. اللي إحنا فيه ابتلاء من ربنا هنخلص من اللي إحنا فيه وحكم العسكر لما الرجوع إلى الله ودينه ونتقي الله.. نصون الأمانة.. نحافظ على بعض.. نخاف على بعض.. وقتها نقول #اطمن_انت_مش_لوحدك”.

وعن استمرار الاعتقالات المجرمة، كتبت “نسائم مقدسية”: “اللهم في هذه الليلة التي أسريت فيها بحبيبك المصطفى.. اللهم بحق دماء أبو بكر السيد الذى أعدموه واعتقلوا والده.. اللهم بحق دمائه انتقم من عبد الفتاح السيسي ومن أيديه ومن سكت على ظلمه يا رب، بحق حرقه قلوبنا انتقم لنا يا رب إنهم لا يعجزونك”.

أما “Magdy Kamel” فقال: “السيسي معملش احتفال بليلة #الإسراء_والمعراج ليه؟ نقوله إسرائيلي ويقولك احتفال.. اسكت يا ابني اسكت”.

وكتبت “@77Caramella”: “من خمس سنين سعد الدين الهلالي قال على السيسي نبي.. والنهاردة جاتله معجزة زي معجزة #الإسراء_والمعراج على لسان المتحدث باسم وزارة الأوقاف وهي رفع الأجور.. طب يا ريت تقولولنا في ليلة النصف من شعبان قبلة دينكم الجديد وجهة أمها فين؟!”.

أما “المستر” فكتب ساخرًا: “المتحدث باسم وزارة الأوقاف: معجزة ليلة الإسراء والمعراج تتحقق جيلا بعد جيل، ونراها عبرة في قرارات السيسي برفع الأجور، مثل رحلة الرسول للمسجد الأقصى بعدما تكالبت عليه الكُرب!.. افتحي يا بنتي خلينا نخلص”.

Facebook Comments