أفرجت قوات أمن الانقلاب عن النائب البرلمانى على فتح الباب، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة في مجلس الشورى عن دائرة حلوان ، وقد تم إخلاء سبيله أمس من قسم شرطة حلوان في الثانية عشر مساء بعد تعنت مسئولي القسم في الإفراج عنه استمر 7 أيام. وقالت المصادر في تصريحات خاصة إن البرلماني علي فتح الباب كان قد تم تلفيق له تهمة اقتحام قسمي شرطة التبين وحلوان وتم استعبادة من قضية قسم شرطة التبين في 20/2/2014 ، ثم تم استبعاده من القضية الثانية وهي اقتحام قسم شرطة حلوان في 16/ 4/ 2014 وأمر بإخلاء سبيله منها وبالفعل تم نقله من سجن طره إلى قسم الشرطة إلا أن مسئولى القسم تعنتوا في إجراءات إخلاء سبيله وظل احتجازه7 أيام في القسم دون أسباب أو دواع قضائية.

وأوضحت مصادر أنه بعد قيام محامى فتح الباب بتقديم عدة شكاوى إلى نيابة الانقلاب ووزير الداخيلة تم إخلاء سبيله مساء أمس الأربعاء في الثانية عشر ليلا من قسم شرطة حلوان .

كانت مباحث أمن الدولة وميليشيات الانقلاب قد ألقت القبض على البرلماني علي فتح الباب ، من منزله بمدينة 15 مايو بحلوان مساء الأربعاء، 28/ 8/ 2013 بعد تلفيق تهمة" اقتحام وحرق قسمي شرطة التبين وحلوان" في الأحداث التي جرت اثناء مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة...

 

Facebook Comments