كشفت النقابة العامة للباعة الجائلين بالقاهرة، عن عملية التحايل التي تعرض لها المئات من الباعة الجائلين الذين كانوا يكسبون أرزاقهم بمناطق وسط القاهرة، من قبل الدكتور جلال السعيد -محافظ القاهرة، بعد وعده لهم بنقلهم من وسط القاهر إلى أرض وأبور الثلج، وهي المنطقة التي وعد المحافظ بأن تكون سوقا حضارية.

وبعد قبول الباعة للاتفاق، وتم نقل ما يقرب من ثلاثة آلاف بائع، إلا أنهم تفاجئوا بأن الاتفاق الذي أبرم مع المحافظ يتم التحايل عليه بمحاولة تسليم البائعين للأرض كما هي دون أي تجهيزات أو ضمانة لاستمرار وجود الباعة الجائلين في هذه المنطقة بشكل قانوني ودائم، وهو ما ترفضه النقابة جملة وتفصيلا.

وأكدت النقابة -في بيان لها- أنها بكامل قوامها ما زالت تتمسك بتنفيذ هذا الاتفاق كما تم بين النقابة ومحافظ القاهرة.
 

Facebook Comments