رحّب التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بدعوات التوحد في جبهة وطنية واسعة ضد سلطة الانقلاب، وعلى رأس مطالبه تمسكه باستعادة الشرعية وفِي مقدمتها أول رئيس مدني منتخب وهو الدكتور محمد مرسي.

مؤكدا في بيانٍ له مساء الخميس 6 يوليو 2017 "دعم كل عمل مشترك يسعى لاسترداد كرامة وإرادة الشعب وحقوقه، ويدفع عن سيادته وترابه وحدوده ومياهه وثرواته، انطلاقا من مبادئ ثورة يناير المجيدة ورفضا للظلم والاستبداد والتبعية والفساد والفقر والبطالة".

ووجّه التحالف نداء للمصريين "أن تعالوا إلى كلمة سواء، وأنيروا العقول، وانظروا للواقع الكارثي، ودعكم من الاتهامات الباطلة والتشويه الممنهج، فإن كل وقت يمر هو كارثة على الوطن والشعب، ونحن لا نقبل أن تكون أخطاء الجميع في الماضي معرقلة لإنقاذ وطننا المخطوف وحقوق شعبه العظيم".

نص البيان
"التحالف" يثمّن دعوات التوحد ويدعو لأسبوع "إيد واحدة ضد الانقلاب"

إن مهمة إنقاذ الوطن والمواطن تتطلب دعم كل عمل مشترك يسعى لاسترداد كرامة وإرادة الشعب وحقوقه، ويدفع عن سيادته وترابه وحدوده ومياهه وثرواته، انطلاقا من مبادئ ثورة يناير المجيدة ورفضا للظلم والاستبداد والتبعية والفساد والفقر والبطالة.

والتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إذ يرحب بدعوات التوحد في جبهة وطنية واسعة ضد سلطة الانقلاب، فإنه يؤكد في الوقت ذاته تمسكه باستعادة الشرعية وفِي مقدمتها أول رئيس مدني منتخب وهو الدكتور محمد مرسي وهو المبدأ الذي لا يحيد التحالف عنه والذي أنشئ أساسا دفاعا عنه، كتعبير عن الإرادة الشعبية التي عبرت عن نفسها في أول انتخابات نزيهة تشهدها مصر في تاريخها المعاصر .

ويدعو التحالف إلى أسبوع نضالي جديد، بعنوان "إيد واحدة ضد الانقلاب"، ،فلا بديل عن الاتحاد من أجل التغيير الذي يعيد لثورة يناير مطالبها، ويحقق للشعب تطلعاته وحقوقه، وللوطن سيادته وريادته وكرامته.

ويؤكد التحالف أهمية أن تتجنب كل القوى الرافضة للانقلاب خلافاتها، وتحرص كل الحرص على منهجها السلمي، وتركز الفترة المقبلة على مطالب كل المصريين، وتدعم مطالب إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وحقوق الطبقات العمالية والموظفين، وترفض التفريط في جزيرتي تيران وصنافير المصريتين، وترفض تنفيذ أحكام الإعدام، وارتفاع الأسعار.

ويوجه التحالف النداء للمصريين أن تعالوا إلى كلمة سواء، وأنيروا العقول، وانظروا للواقع الكارثي، ودعكم من الاتهامات الباطلة والتشويه الممنهج، فإن كل وقت يمر هو كارثة على الوطن والشعب، ونحن لا نقبل أن تكون أخطاء الجميع في الماضي معرقلة لإنقاذ وطننا المخطوف وحقوق شعبه العظيم.

الله أكبر والنصر للثورة
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
#ايد_واحدة_ضد_الانقلاب
13 شوال 1438هـ 6 يوليو 2017 

Facebook Comments