التقت مسيرتي المطرية وشبرا الخيمة والتي نظمهما التحالف الوطني لدعم الشرعية وسط تزايد كبير في الأعداد.

وانطلقت المسيرتان من مسجد الرحمن والنور المحمدي عقب صلاة الجمعة منددة بالانقلاب العسكري الدموي ومويدة للشرعية وحيت المسيرة صمود الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي، خلال ظهوره في جلسات المحاكمة الهزلية التي يعقدها الانقلابيون، ورفضا لترشيح قائد الانقلاب السيسي والتعامل الأمني مع الحركة الطلابية.

وقد شهدت المسيرة تزايدا فى أعداد الثوار وتفاعلا كبيرا من قبل المشاركين، وحمل المتظاهرون لافتات مدونة عليها عبارات الشعب يحيى صمود الرئيس، وأنا مسلم مش هستسلم، ولن تركع أمة قائدها محمد، وصورًا لشهداء شبرا الخيمة بمذبحة فض اعتصام رابعة العدوية، وصورا للرئيس مرسي وهتف المتظاهرون "اثبت يا ريس خليك حديد وراك يا ريس مليون شهيد".
 

Facebook Comments