الحرية والعدالة

أدانت الجماعة الإسلامية، التفجيرات التى وقعت بمحيط جامعة القاهرة وأمام كلية الهندسة ظهر اليوم وأسفرت عن مقتل ضابط وإصابة آخرين.
وقالت الجماعة فى بيان لها اليوم:«تدين الجماعة الإسلامية حادث الاعتداء على كمين الشرطة أمام كلية هندسة القاهرة بالجيزة والذى أدى لمقتل ضابط شرطة وإصابة آخرين مهما كانت الدوافع وراء الهجوم وأيا كانت الجهة التى تقف وراءه».
وتعزو الجماعة رفضها لهذه التفجيرات لما فيها من «إزهاق لدماء معصومة شرعا ولما فيه من إشاعة للفوضى وخروج عن السلمية».
وترى الجماعة الإسلامية أن وراء مثل هذه التفجيرات ثلاثة أسباب هى التى «تخلق البيئة الخصبة للعنف والعنف المضاد وتجرف الوطن إلى مخاطر لا يرضاها أحد»، وهى«تقديم الحل الأمنى على كل حل، والقمع المستمر، والإقصاء والقتل بصورة عشوائية».
وطالبت الجماعة فى بيانها«أنه لاينبغى بحال معاملة التظاهرات السلمية التى لا علاقة لها بمثل هذه الحوادث بعنف غير مبرر يزيد البلاد اشتعالا»على حد نص البيان.
ودعت الجماعة إلى العمل على إيجاد حل سياسي للأزمة الحالية؛ محذرة من المضى في إجراء انتخابات رئاسية معلومة النتيجة وفى ظل وجود رئيس شرعى منتخب شعبيا».

 

Facebook Comments