كتب – عبد الله سلامة:

 

أعلن هيثم المالح، رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني السوري، قبول المحكمة الجنائية الدولية الدعوى الجنائية التي تقدم بها الائتلاف ضد نظام بشار الأسد في سوريا، والذي تتهمه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

 

وقال الائتلاف، في بيان له، إن اللجنة القانونية في الائتلاف تقدمت في نهاية شهر مارس الماضي بدعوى جنائية إلى مكتب التسجيل ومكتب المدعية في المحكمة الجنائية الدولية، ضد بشار الأسد وأخيه ماهر، وعدد من الضباط العسكريين ومسؤولين في أجهزة الأمن يصل عددهم إلى نحو 126 شخصية، مشيرًا إلى أن مكتب المدعية قبلت الدعوى "شكلا"، وتم تسجيلها في المحكمة الجنائية، مضيفًا: "ننتظر قبول الدعوة موضوعا ليبدأ استدعاء المتهمين والتحقيق معهم"

 

وأكد الائتلاف أن قبول الدعوة أمر "مهم جدًا" من أجل إكمال ملف محاسبة مرتكبي الجرائم في سوري، داعيًا إلى أن تكون هناك "جدية في التعامل مع هذا الملف.

Facebook Comments