دشّن رواد “تويتر” هاشتاج #الرحيل_ياسيسي_أو_النزول_للشارع، تصدَّر الأكثر تداولًا على منصات التواصل الاجتماعي فى حراك شعبي متواصل للمطالبة برحيل حكم العسكر، وعلى رأسهم قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.

وبعد سلسلة من الهاشتاجات التى سبّبت الرعب لنظام الانقلاب مثل (كفاية بقى ياسيسى) و(ارحل ياسيسى)، جاء الوسم الجديد ليضاف إلى ملف الغضب لملايين المصريين، فيما يلى نرصد رد فعل النشطاء عليه فى هذا التقرير:

وغرد أبو أحمد أحمد: “لا بد من انتزاع كرامتنا وحريتنا #الرحيل_ياسيسى_أو_النزول_للشارع”.

https://twitter.com/J7OevBOOcg7lWbm/status/1174263680017555458

وعلَّق حساب “مصرى” فكتب يقول: “علشان دول يبقى ليهم أمل #الرحيل_ياسيسي_أو_النزول_للشارع”.

فيما وضعت “رولن ناصر” صورة الشهيد عبد الله، نجل الرئيس الشهيد محمد مرسى، وكتبت تقول: “وشاب فى العشرين يموت كسير القلب.. وكهل فى السبعين يهتف يعيش الكلب” .

https://twitter.com/Roonyyiii/status/1174264457540898816

حياة كريمة للمصريين

وغرد آخر على الوسم قائلا: “فين حياة المواطن الكريمة من مشاريعك الفنكوشية؟”. وأضافت مغردة على الهاشتاج: “ارحل قبل أن ترحل رغمًا عنك”.

https://twitter.com/KokyN6/status/1174264010604257281/photo/1

وذكر هانى فتحي سبب الهبة الثورية على المنقلب السيسي، فقال: “سواء كانت هبة شعبية حقيقية، أو حرب تكسير عظام جوه النظام.. سواء كانت ثورة حقيقية في الشارع، أو انقلاب ناعم على الانقلاب الموجود.. على العموم السيسي دمر مصر.. السيسي خرب مصر.. السيسي باع أراضي مصر.. السيسي قزّم مصر.. السيسي قسّم مصر.. السيسي لازم يرحل #الرحيل_ياسيسي_أو_النزول_للشارع”.

https://twitter.com/hanyfathy38/status/1174263978417147904

رسالة إلى الشعب

فى حين قال محمد يوسف: “خلاص الشعب تعب منك وفاض بيه.. وإنت كل اللى فى دماغك بناء العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة والقصور والاستراحات علشان حاشيتك ورجال الأعمال والشعب بيموت من الجوع.. وناس كتير بتاكل من الزبالة وتنتحر.. والشباب مش عارف يعيش أو يشتغل أو يتجوز.. كفاية لحد كده #الرحيل_ياسيسي_أو_النزول_للشارع .

https://twitter.com/Mohamme81009081/status/1174263955600093186

“جيم أوفر”

وعلى حساب “الفريق سامى عنان” قال: “رسالة من القائد العسكري المعتقل إلى الشعب المصري الكريم.. وإلى الجيش المصري العظيم.. مصر تستحق ما هو أفضل مما آلت إليه الأوضاع.. حافظوا على وحدة الشعب وجيشه.. ولا تسمحوا بالفرقة والفتنة.. فالأيام القادمة ستؤكد أن ثقة الشعب في جيشه كانت في محلها.. وبشر الصابرين”.

https://twitter.com/SamiiAnan/status/1174106431248883714

وكتبت هند: “الغلابة عاوزين عيشة نضيفة زي أوروبا كده.. تلاقي الفقير زي أغني غني في مصر.. على مدار حكمك 6 سنين حاكمنا بأكاذيب وتسول.. يا شيخ غور كده محدش طايقك #الرحيل_ياسيسي_أو_النزول_للشارع. تبعها مصطفى الشال فقال: “ارحل وامشى وسيب البلد.. خربتها وقعدت على تلها.. جيم أوفر يا سيسى”.

“#استناني_ياسيسي

يأتى الوسم المتصدر حاليا مع ما أطلقه  الفنان والمقاول محمد علي بعنوان “#استناني_ياسيسي”، قائلا: “مش قولتلك تخلي الجيم فير يا سيسي! كده تخلي حبايبك في الإمارات يشيلوا هاشتاج #كفاية_بقي_ياسيسي، طيب يا سيسي اصبر على الشعب المصري، هتشوف هيعمل فيك ايه، #استناني_ياسيسي”.

واحتل الهاشتاج الجديد صدارة مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد ساعات قليلة من تدشينه.

وطالب محمد علي بالتدوين على الوسم الجديد “#استناني_ياسيسي” للوصول به إلى مليون تغريدة، داعيا المصريين إلى النزول في كل شوارع مصر يوم الجمعة المقبل، الساعة السابعة مساء بتوقيت القاهرة.

الإفراج عن المعتقلين

وقال علي: “إذا لم يخرج السيسي ويعلن تنحيه يوم الخميس، فسينزل الشعب المصري للميادين يوم الجمعة المقبل”، مضيفا: “سيكون هذا اليوم هو آخر يوم لكم عندي، وما أقوله سيتم تنفيذه يا سيسي”.

وتابع: “يوم الجمعة المقبل الساعة السابعة مساءً سينزل المسلم، والمسيحي، والإخواني، والليبرالي، والعلماني، وكل أبناء الشعب بمختلف أطيافه، وسيقومون بالرقص، وضرب نفير السيارات، وسماع الموسيقى والأغاني الشعبية، وسيكون هناك مزاح بين الناس، ولن يقوم السيسي باعتقالهم، وإلا سيصبح شخصا مجنونا حقا”.

وطالب المصريين بالتحرر من نظام السيسي لأنهم الأغلبية؛ ولأنه من المستحيل أن يحكم شخص واحد أكثر من 100 مليون مواطن، مستطردًا: “نريد إنقاذ مصر سريعًا”.

ووجه حديثه للسيسي قائلا: “موضوعك انتهى معنا، يوم الجمعة المقبل هو آخر موعد لك مع الشعب. يوم الجمعة يا شعب مصر سنلعب مع السيسي لعبة. وأنا أطلب من الجيش والشرطة التطهر من الفساد، كلنا فاسدين، وهم السبب في ذلك، ويقومون بإخافتنا. ووقته (السيسي) انتهى”.

وأردف: “يا جيش يا شرطة يا قضاء أنتم خلف الشعب وليس أمامه، والكلمة التي تحترم هي كلمة الشعب. والسيسي فقط هو من ستتم محاسبته، ولن نحاسب الآخرين؛ فلسنا في معركة تصفية حسابات مع أحد”.

واستدرك بقوله:” السيسي سيقوم بالإيقاع بين المتظاهرين ووزارة الداخلية أولا ثم الجيش، لأنه يشعر بالضعف”، مضيفا:” يا ضباط الجيش والشرطة ويا قضاة ويا أبناء الشعب نحن جميعا أخوة، لا تحاربوا بعض، ولا نريد أن تكون نقطة دماء واحدة”.

وخاطب الشعب ومؤسسات الدولة المصرية بقوله: “لا بد أن نبهر العالم بأخلاقنا وسلوكيتنا. أطلقوا أصواتكم مطالبة بالحرية انتهى زمن العبودية”، مؤكدا أنه بعد الفشل الإداري، وبيع الأرض، لا بد أن يرحل السيسي”.

Facebook Comments