أحمد نبيوة

قال د. طارق الزمر، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري ورئيس حزب البناء والتنمية: إن الثوار يسطرون يوما حافلا جديدا كسروا فيه حاجز الخوف، وأنه قال كلمته بأنه لن يقبل العبودية مرة أخرى، ولن يتركوا الانقلابيين ينعمون باغتصابهم للشرعية، وأنهم لن يتركوا الانقلابيين يستعبدونهم مرة ثانية.

ولفت الزمر- خلال لقائه بالجزيرة مباشر مصر- إلى أن اليوم اتسم بالخروج الهائل للنساء في الشارع، فقد سطرن أكبر خروج للنساء منذ ثورة 19 التي اشتهرت بخروج كبير للنساء، مؤكدا أن النساء قالوا كلمتهم اليوم بخروجهن الحاشد، وأعلنوها صريحة بأنه لن يرهبهم الخوف ولا القمع ولا التعذيب ولا الاعتقالات.

وأكد أن المرأة ضربت اليوم أروع الأمثلة في الصمود والتصدر للصفوف الأولى، رغم أنهن مقصودات بالاعتقالات والتعذيب لكسر شوكة المتظاهرين وقمع حراكهم السياسي، مؤكدا أن خروجهن صدَّع جبهة الإنقاذ العسكرية المسيسة، التي ظلت تعمل لصالح العسكر منذ فوز الرئيس الشرعي محمد مرسي.

ولفت إلى أن الحراك الثوري اليوم في تزايد، فقد أعلن صحفيين كانوا مؤيدين للسيسي انضمامهم للشرعية بعد القمع الأمني الذي استهدفهم مباشرة واستهدفهم عن طريق الخطأ، موضحا ان الشارع يزداد سخونة وإصرارا لتأييد الشرعية واستكمال المسار الديمقراطي وأهداف ثورة يناير التي يعتبر الرئيس مرسي أول ثمارها ومكتسباتها؛ كونه أول رئيس مدني منتخب.

 

 

Facebook Comments