أحمد أبو زيد

اتهم الخبير العسكري العميد صفوت الزيات، العسكر بتأميم الحياة السياسية في مصر عقب ثورة 25 يناير، وتسخير أموال الدولة لشراء نخب سياسية داعمة لتواجده فى صدارة المشهد السياسي بعكس ما تعلنه شعارات تلك الأحزاب الداعية للدولة المدنية، معتبرا أن هذا الأمر يهزّ من فكرة الدولة، ومفهوم الدولة المدنية الحديثة والعلاقات العسكرية المدنية.

وأضاف الزيات – في لقاء له على قناة الجزيرة مباشر مصر مساء أمس الأربعاء تعقيبا على حديث سامح سيف اليزل بتمويل الجيش للأحزاب السياسية– أن هذا الأمر يمثل خطورة كبيرة، وأن الرد كان مطلوبا في الدقائق الأولى بعد هذا التصريح، لأن الأولى بشأن المؤسسة العسكرية الآن ليس الشأن السياسي بقدر ما هو شأن إعادة ترتيب العلاقات المدنية العسكرية.

وقال إن هذا ما فشلنا فيه حتى الآن حتى حدثت كارثة 3 يوليو الماضي، وأن السياسيين قد تراجعوا للخلف، وبعد ذلك وجدت القوات المسلحة ضرورة أن يفوضه الشعب لإنهاء ما سُمي بالعنف والإرهاب المحتمل، مضيفا إلى أن كل هذا بلا شك يمثل درجة كبيرة من الخطورة.

وأكد أن مصر في 12 أغسطس 2012 كانت قد بدأت تلامس السحاب عندما عيّن الرئيس المنتخب وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة، وبدت الأمور في أوج النضج، وكنا جميعا مستبشرين لأننا ندخل للدولة المدنية الحديثة ونقترب من الدول المتقدمة.

وأضاف العميد صفوت الزيات أن الصندوق الأسود في ثورة 25 يناير وأحداث 30 يونيو و3 يوليو يحتاج زمنا طويلاً حتى نتعرف على هذه المفردات والأحداث التي مرت بها.

Facebook Comments