الحرية والعدالة
دشنت أسر المعتقلين من مؤيدى الشرعية بالشرقية رابطة للدفاع عن المعتقلين بسجن الزقازيق العمومى تحت عنوان «رابطة أسر المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي».
ويأتي تدشين هذه الرابطة لفضح الانتهاكات التي تتم بحق المعتقلين في سجن الزقازيق العمومي والتواصل مع منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني، والعمل على دفع سلطة الانقلاب إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين.
وحملت أسر المعتقلين وزارة الداخلية المسئولية كاملة عما يحدث من انتهاكات بحق المعتقلين والتي تنوعت ما بين الضرب والتعذيب والصعق بالكهرباء والإهانة البدنية والنفسية لهم ، بالإضافة إلي سوء المعاملة في الزيارة والتي تتم عبر الأسلاك لمدة لا تزيد عن خمس دقائق.
وصرحت أسر المعتقلين أن إدارة سجن الزقازيق العمومي قامت بالاعتداء علي المعتقلين بعد تنظيمهم لإضراب عن الطعام والزيارات بسبب سوء المعاملة ، وقاموا بضرب الغاز المسيل للدموع عليهم داخل أماكن الاحتجاز مما أدي إلي إصابة العديد منهم باختناقات ، كما قاموا بترحيل 15 منهم إلي سجن جمصة العمومي شديد الحراسة وسئ السمعة، لافتين إلى أن النيابة لم تقم بالتحقيق في هذه الانتهاكات المتكررة.
وناشد أهالي المعتقلين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان ببمارسة دورهم في توثيق وفضح الانتهاكات التي تمارسهما قوات أمن الانقلاب بحق المعتقلين.
كما أكدت الرابطة أن المعتقلين في السجون وأماكن الاحتجاز ما بين الحبس الانفرادي والنوم على الأرض، في زنازين رطبة لا يدخلها الضوء الطبيعي، بدون حمامات، إضافة إلى الانقطاع المتكرر لفترات طويلة للماء والكهرباء وتقديم طعام ردئ لهم.
كما نددت الرابطة بالإهمال المتعمد للمرضى من المعتقلين والتجديد الجماعي لمدد الحبس الاحتياطي، بدون فرصة حقيقية للطعن على الاحتجاز أمام المحاكم.

Facebook Comments