واصل أهالي العدوة مسقط رأس الرئيس المنتخب د.محمد مرسي فعالياتهم الرافضة لحكم العسكر والمطالبة بعودة الشرعية والقصاص للشهداء وذلك ضمن فعاليات أسبوع "تقدموا ننتصر"، وأعلن الأهالي عن تضامنهم مع الاحرار في سجون الانقلاب في انتفاضتهم الثانية ضد الأساليب القمعية التي تمارسها ميليشيات الانقلاب ضدهم.
رفع المشاركون صور الدكتور محمد مرسى أول رئيس منتخب للبلاد وصور الشهداء والمعتقلين وإشارات رابعة العدوية مرددين الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر والمطالبة بعودة الجيش لسكناته واحترام إرادة الشعب المصرى.
وأكد المشاركون عدم اعترافهم بمهزلة رئاسة الدم وقالوا الانقلاب بطل وكل ما بنى على باطل فهو باطل ولن يعترفوا بشرعنه هذه المسرحيه ولن تتوقف فعالياتهم حتي عودة الحرية والكرامة.
يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الأحد في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع " تقدموا .. ننتصر" والذي دعا له تحالف دعم الشرعية ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة. 

Facebook Comments