نظم شباب ضد الانقلاب بمركز بلبيس محافظة الشرقية وقفة ومسيرة بقرية بني صالح انطلقت من أمام منزل المعتقل محمد جمال للمطالبة بالإفراج عنه وعن المعتقلين من سجون الانقلاب والمشاركة في فعاليات أسبوع "عاش نضال الطلبة".
طافت المسيرة شوارع القرية وسط تفاعل من الأهالي والمارة الذين لوحوا لهم بشارات رابعة العدوية رمز الصمود والتحدي، مرددين الهتافات الرافضة لحكم العسكر والتنديد بسوء أحوال البلاد في ظل تندى الحال الاقتصادية للبلاد ونقص السولار والبنزين واستمرار انقطاع الكهرباء وفشل الحكومة الحاليه في حل المشكلات الحياتيه للمواطنين .
ووجه المشاركون في المسيرة التحذير لحكومة الانقلاب من أي إجراءات قمعية تجاه الفعاليات المناهضة للانقلاب ، موجهين الخطاب لكافة القوى السياسية الداعمة للحريات بأن من ثمرات ثورة يناير إخراج الحرس الجامعي خارج الجامعة والآن يعود تحت حكم الانقلاب العسكري وضرورة التوحد لمنعه من دخول الجامعات.

Facebook Comments