وصف د. محمد الصغير مستشار وزير الأوقاف السابق البيان الصادر عن مشيخة الأزهر للرد على فتوى د. سعد الدين الهلالى، بأنه "محاولة لترقيع هذا "الخرق"، الذى وقع فيه الهلالى وتجميل صورة أحد مؤيدى الانقلاب.

وقال الصغير -فى حواره لبرنامج "المشهد المصرى"، أمس-: إن جبهة علماء الأزهر العالمية انتقدت الهلالى انتقادا شديدا، وطالبته بالتوبة فى بيانها، قائلة: "يا سعد لقد غرك من الله حلمه وغرك من الأزهر غفلته".

وأوضح أن الهلالى كان مرشحا وبقوة ويلمع من وسائل الإعلام قبل ثورة يناير ليخلف على جمعة فى دار الإفتاء، الذى كان يرنو ليكون شيخا للأزهر، وعندما جاءت ثورة يناير ضاع حلم الهلالى، إلا أنه ما لبث أن عاد لمداعبة أحلامه عقب أحداث 30 يونيو .
 

Facebook Comments